الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / آخر نهفات بلهاء المعارضة.. التهديد بحرب عصابات ضد الجيش السوري

آخر نهفات بلهاء المعارضة.. التهديد بحرب عصابات ضد الجيش السوري

آخر نهفات بلهاء المعارضة.. التهديد بحرب عصابات ضد الجيش السوري


 لعلّ النعمة الأكبر التي أنعم الله بها على الدولة السورية وحلفاءها هي وجود أعداء أغبياء تسيرهم أحقاد شخصية، وقد يُعد هذا دليل على عبارة سوريا
الله حاميها .. حاميها بأعداء أغبياء مثل هؤلاء! إذ في آخر نهفات “المعارضة” وجماعاتها الجهبذية المسلحة ظهر أحد من يُسمون بالقياديين

الميدانيين ويُدعى أبو أسامة الجولاني والذي ادعى بأنه كان برتبة رائد قبل أن ينشق عن الجيش العربي السوري، متوعداً بشن “حرب عصابات” ضد حزب الله

والجيش السوري الذي نفذ هجوما كبيرا ضد المسلحين قرب الحدود الأردنية و الجولان المحتل، موضحاً بأن جولات المعارك ستطول وسيكون هناك كر وفر !

حمى الجنون باتت منتشرة بين كل أوساط الجماعات المسلحة وعلى مستوى المعارضة الخارجية أيضاً، تصريحات تناشد من أجل دوما وآخرين يدخلون حالةً من الصرع بعد
موقف المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الذي اعترف بأن السيد الرئيس بشار الأسد جزء من الحل السياسي في سوريا، والآن عواء شديد يملأ
أرجاء الجنوب السوري بسبب انصباب قذائف ونيران الجيش على هؤلاء في كل من ريفي القنيطرة ودرعا .

ما قاله المدعو الجولاني نموذج عن هذيان هؤلاء، ذلك المقاتل الألمعي تفتق فكره باكتشاف خطير يجمد الاكسجين في حناجر السامعين! تهديد بشن حرب عصابات

على الجيش السوري ! وكأن أربع سنوات من الحرب على سوريا كانت حرب جيوش كلاسيكية .

يتضح مما قاله ذلك الأبله أنه لا يعرف الفرق بين الحرب التقليدية وبين حروب المدن والعصابات، إذ ما يسمي المسلحون كل المعارك التي خاضوها حتى الآن منذ

بدء تسلحيهم ضد الجيش العربي السوري؟ وماذا تُسمى تلك الأنفاق والجحور التي استخدموها في معاركهم؟ ولماذا إذاً الاختباء بين المدنيين في المناطق التي

يسطيرون عليها؟ وماذا عن الانسحابات التكتيكية الكثيرة التي قامت بها العصابات المسلحة في كثير من المناطق التي استسلمت فيها؟

هذا من جهة ، ومن جهة ثانية لفتنا اهتمامه بجبهة الجنوب لا سيما الحدود السورية ـ الأردنية والأراضي الملاصقة للجولان المحتل، ما قد يُعتبر رسالة

تطمين لأجهزة الاستخبارات الأردنية والإسرائيلية بأن المعركة لن تنتهي سريعاً بفوز الجيش السوري “بحسب أمنياتهم”، أو قد تُفهم على أنها امتصاص

للغضب الأردني والإسرائيلي بسبب ما يجري على الجبهة الجنوبية.

عربي برس-علي مخلوف

 

معارضة-حرب شوارع-نهفات

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرائق

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة