الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / إيران تدين اعتداء الحسكة الإرهابي

إيران تدين اعتداء الحسكة الإرهابي

إيران تدين اعتداء الحسكة الإرهابي
أحزاب سورية: دليل إفلاس أمام ضربات الجيش


تواصلت الإدانات لليوم الثاني على التوالي للتفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة الحسكة.

وفي هذا السياق أدانت إيران بشدة الاعتداء الإرهابي إذ قالت المتحدثة باسم الخارجية مرضية أفخم إن بلادها تدين الاعتداء الإرهابي الذي وقع في مدينة الحسكة والذي راح ضحيته عدد من المدنيين الأبرياء.
وأعربت أفخم عن أملها بأن يؤدي التعاون الإقليمي إلى تجفيف مصادر الإرهاب والتطرف في المنطقة.
كما عبرت المتحدثة الإيرانية عن مواساتها لذوي الضحايا.
وفي الإدانات المحلية للتفجير الإرهابي أدان حزب العهد الوطني بأشد العبارات التفجير مؤكداً أن هذه الجريمة النكراء دليل حالة يأس الإرهاب وانهزامه أمام الضربات المحققة للجيش والقوات المسلحة.
ورأى الحزب أن هذه الجريمة استمرار لمسيرة الإرهاب الظلامي التكفيري الدموية البعيدة عن أي دين وعرف وتأكيد على دوره التخريبي الموظف لمصلحة العدو والقوى المتآمرة على سورية للعام الخامس على التوالي.
واعتبر أن ما أقدمت عليه القوى الظلامية في الحسكة هو استكمال استهداف المكونات الأساسية للمجتمع السوري القائم على الغنى والتنوع والذي كان أساس غنى الحضارة السورية وعراقتها.
وفي السياق ذاته اعتبر حزب الشباب الوطني للعدالة والتنمية في بيان مماثل أن الجريمة الإرهابية النكراء لـ«داعش» بحق الأبرياء في الحسكة تأكيد لا يقبل الجدل والتأويل على إفلاس هذه التنظيمات التكفيرية وإصرارها على تشويه صورة الإسلام والإساءة إلى المسلمين وهم منها براء.
وأكد الحزب أن أهداف «داعش» وأسياده ومتخذي القرار في عواصم العدوان الاستعماري في شق الصف الوطني وتفكيك اللحمة والنسيج الوطنيين لن تتحقق بفضل وعي شعبنا وإدراكه الأبعاد السياسية والاجتماعية التي ترمي إليها تلك العصابات الغاشمة وممولوها وأسيادها والمخططون لجرائمها والمسهلون لها سبل القتل والتدمير والتخريب.
وطالب الطلبة في بيان لهم المجتمع الدولي ومجلس الأمن ومؤسساته ضرورة التصدي للإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار ومحاسبة الدول التي تقوم بهذه الجريمة بالإضافة إلى التعاون مع سورية لمواجهة الإرهاب والإرهابيين وفقاً لقرارات الأمم المتحدة بشأن الإرهاب ومكافحته ودعم الحل السياسي الوحيد الذي تبنته القيادة السورية منذ بداية الأحداث.
وفي السياق أدان الطلبة السوريون الدارسون في تشيكيا التفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف المواطنين الآمنين في مدينة الحسكة ورأى أن الاعتداء مثال شنيع على جرائم الإرهاب التكفيري المتطرف واستهتاره بجميع القوانين الدولية والقيم الأخلاقية والإنسانية كما يشكل مثالاً على تخاذل واستهتار المجتمع الدولي.

 

Syria-iran-Flak-Slide

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.