الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / اختتام قمة العشرين.. وتعهدات بدعم نمو الاقتصاد العالمي بوتين: الاضطرابات مستمرة ما لم تحترم الدول مصالح بعضها
بوتين: الاضطرابات مستمرة ما لم تحترم الدول مصالح بعضها

اختتام قمة العشرين.. وتعهدات بدعم نمو الاقتصاد العالمي بوتين: الاضطرابات مستمرة ما لم تحترم الدول مصالح بعضها

اختتام قمة العشرين.. وتعهدات بدعم نمو الاقتصاد العالمي
بوتين: الاضطرابات مستمرة ما لم تحترم الدول مصالح بعضها

اختتمت أمس في استراليا أعمال قمة مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى في العالم متعهدة في بيانها الختامي بتقديم تعهدات وطموحات بتحقيق فائض في النمو الاقتصادي بنسبة 2,1% لإجمالي الناتج الداخلي بحلول عام 2018 وهو ما يزيد على نسبة 2% التي كانت المجموعة تحدثت عنها من قبل.
ونقلت «أ ف ب» عن البيان الختامي للقمة أن الإجراءات التي وعدت بها الدول الكبرى في العالم لتحفيز نشاطاتها الاقتصادية ستزيد على 2000 مليار دولار أمريكي ما يسمح بخلق ملايين الوظائف.
وأضاف البيان: هذا الهدف يمكن تحقيقه بفضل إجراءات تشجع على الاستثمار والتجارة والمنافسة كما أن التوصل إلى ذلك يمر عبر وضع أساس لدعم الاستثمارات في البنى التحتية من اجل تشجيع الأشغال الكبرى عن طريق تسهيل العلاقات بين الحكومات والمجموعات الخاصة ومصارف التنمية والمنظمات الدولية.
من جهة أخرى أكدت مجموعة العشرين في بيانها أنها تشجع التقدم الذي تحقق برعاية منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لمكافحة الامتيازات الضريبية للشركات المتعددة الجنسيات, معبرة عن ترحيبها بالتقدم الكبير في مبادرة المنظمة في هذا الشأن.
الأزمة الأوكرانية كانت حاضرة في أجواء القمة إذ حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن الاضطرابات في العالم ستستمر إلى أمد طويل ما لم تحترم الأطراف الدولية مصالح بعضها بعضاً.
ونقلت «روسيا اليوم» عن بوتين قوله في مؤتمر صحفي عقده في مدينة بريزبن الاسترالية في ختام أعمال القمة: الوضع في أوكرانيا يملك فرصاً وآفاقاً واسعة للتسوية, موضحاً أنه بحث المسألة الأوكرانية خلال لقاءات ثنائية مع عدد من قادة الدول المشاركة في القمة تسنى خلالها التوصل إلى فهم مشترك.
من جانب آخر أكد الرئيس الروسي أن أسعار النفط الحالية لم تؤثر سلبا على الاقتصاد الروسي، مشدداً على أن جميع عوائد الذهب الأسود في هذا العام ستكون مضمونة بغض النظر عن تأرجح سعره.
وأعلن بوتين أنه سيتم إدخال تعديلات على حجم الإنفاق في الميزانية الروسية في حال انخفاض أسعار النفط العام المقبل دون أن يمس ذلك التزامات الدولة الاجتماعية، معبراً عن ثقته بأن العام المقبل سيشهد تصحيحاً في أسعار النفط.
وفي السياق, أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أن بلاده ستحافظ على قوة دفع نموها الاقتصادي وستحقق إسهامات أكبر في الاقتصاد العالمي، داعياً الاقتصاديات الكبرى بالعالم إلى تعزيز الإصلاحات معاً وتنفيذ استراتيجيات النمو الشاملة ودفع الاقتصاد العالمي من مرحلة التعافي المتكرر إلى مرحلة النمو المستدام.
وعلى هامش قمة العشرين بحث الرئيس الصيني مع نظيرته البرازيلية ديلما روسيف العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات، ونقلت وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» عن الرئيس شي جين بينغ قوله خلال اللقاء: العلاقات بين الصين والبرازيل تتمتع بمستقبل واعد، مشيراً إلى أنه والرئيسة روسيف توصلا إلى توافق عريض حول تعميق التعاون الثنائي في شتى المجالات وفق نتائج زيارته للبرازيل في تموز الماضي، معرباً عن أمله في أن تقوم البرازيل على نحو فاعل بالدعم والمشاركة في الاجتماع الوزاري الأول لمنتدى صيني -أمريكي – لاتيني سيعقد في بكين العام المقبل.
من جانبها أكدت روسيف أن بلادها تولي اهتماما كبيراً بالمقترح الذي طرحه الرئيس الصيني والإجراءات التي اتخذتهـــا بلاده لتطويــر الشــراكــة الإســـتراتيجيــة الشــاملة مع البرازيل.

بوتين: الاضطرابات مستمرة ما لم تحترم الدول مصالح بعضها

بوتين: الاضطرابات مستمرة ما لم تحترم الدول مصالح بعضها

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.