الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / الجيش السوري يكبّد الإرهابيين خسائر فادحة في ريف الحسكة و«داعش» يستغيث
حماة الديار

الجيش السوري يكبّد الإرهابيين خسائر فادحة في ريف الحسكة و«داعش» يستغيث

الجيش السوري يكبّد الإرهابيين خسائر فادحة في ريف الحسكة و«داعش» يستغيث


 

أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعداداً كبيرة من أفراد التنظيمات الإرهابية في أرياف دمشق وحمص والسويداء قتلى بينهم متزعمان في بلدة خان الشيح ودمرت آليات وعربات بعضها مزود برشاشات ثقيلة وشاحنة محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، كما زادت من وتيرة عملياتها ضد أوكار الإرهابيين في ريفي إدلب ودرعا وأوقعت بينهم العديد من القتلى والمصابين، بينما نفذت وحدات أخرى من الجيش سلسلة عمليات ناجحة في ريف الحسكة كبدت خلالها إرهابيي «داعش» خسائر فادحة في العديد والعتاد، كما تم رصد مكالمات هاتفية لمجموعات التنظيم الإرهابي تطلب الإغاثة والنجدة لكثرة أعداد القتلى والجرحى في صفوفها.

ففي ريف دمشق اشتبكت وحدة من الجيش والقوات المسلحة مع إرهابيين حاولوا التسلل من شارع الفصول الأربعة باتجاه منطقة الخمارة على أوتوستراد السلام في بلدة خان الشيح في ريف المحافظة الجنوبي الغربي، وأسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين من بينهم المدعو الجباوي المتزعم فيما يسمى «لواء الحق» والمدعو أبو عبيدة حجازي المتزعم فيما يسمى «لواء الفرقان» التابعين لتنظيم ما يسمى «جبهة النصرة» إضافة إلى المدعو أسامة طحاوي.
وفي حمص دمرت وحدة من الجيش بعد الرصد والمتابعة شاحنة محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات قرب مفرق قرية حنورة ما أدى إلى مقتل جميع من بداخلها من إرهابيين.
وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية خلال عمليات نفذتها ضد تجمعاتهم في قرية عنق الهوى وما بين قريتي منوخ والطفحة.
واشتبكت وحدة من الجيش بمختلف أنواع الأسلحة مع إرهابيين هاجموا بلدة جب الجراح وأوقعتهم قتلى ومصابين ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة.
ودمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة آلية بمن فيها من إرهابيين في قرية البلان بمنطقة الرستن التي تعد من أبرز معاقل التنظيمات الإرهابية التكفيرية ومن بينها «جبهة النصرة» وما يسمى «فيلق حمص» و«كتائب الفاروق».
وفي إدلب دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة جيوب الإرهابيين التكفيريين في تل سلمو والمجاص وأم جرين والبياعات بمنطقة أبو الضهور التي تشهد انحساراً كبيراً لانتشار إرهابيي «جبهة النصرة» وما يسمى «أحرار الشام» بعد تلقيهم خسائر متلاحقة خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة.
ووجهت وحدة من الجيش ضربات مباشرة لأوكار التنظيمات الإرهابية في تفتناز وأوقعت عدداً من أفرادها بين قتيل ومصاب، بينما قضت وحدة ثانية على عدد من الإرهابيين ودمرت عدداً من آلياتهم في تل دينيت الأثري.
إلى ذلك قتل الإرهابي الملقب بـ«أبو حسن جبهة» متزعم تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في مدينة سلقين أمس.
وذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية أنه تم العثور على جثة الإرهابي «أبو حسن جبهة» مقطوع الرأس في مدينة معرة مصرين بريف إدلب.
وأشارت الصفحات إلى أن إرهابيي ما يسمى «لواء صواعق الرحمن» تبنوا عملية اختطاف الإرهابي أبو حسن وقتله رداً على ما سموه هجوماً على مقرات اللواء في عدد من المناطق بريف إدلب.
وكانت صفحات التنظيمات التكفيرية على «تويتر» تحدثت في وقت سابق عن اختطاف تنظيم «جبهة النصرة» لمتزعم ما يسمى «كتيبة صقور كفرنبل» واقتياده مع عدد من عناصره إلى جهة مجهولة والاستيلاء على أسلحة وذخيرة داخل أحد الأوكار في كفرنبل بريف إدلب.
أما في درعا فقد قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية ودمرت لهم آليات بمن فيها في قرية عقربا التي تتعرض لإرهاب ممنهج من مرتزقة تكفيريين ممولين من أنظمة خليجية وإقليمية.
وزادت وحدة من الجيش والقوات المسلحة من وتيرة عملياتها ضد التنظيمات الإرهابية التكفيرية وأوقعت أعداداً من أفرادها قتلى ومصابين في تل عنتر على مثلث دير العدس- كفر ناسج- كفر شمس.
واعترفت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها بينهم محمد حسني عدوان وإبراهيم شحادة المرجان الذي قتل متأثراً بإصابته في مشافي الأردن.
واستهدفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تجمعات للإرهابيين ودمرت أوكاراًُ وآليات وقضت على عدد منهم وأصابت آخرين في خربة غزالة والحراك وكفر ناسج والغابة الوطنية وجاسم والشيخ مسكين وعرف من القتلى الإرهابيين حسان حبيب ومحمد حكمت عبد الله الزعبي ومحمد أحمد المهد ومحمد عبد الرحمن الطلفاح وصقر عيسى الوهدان.
وفي القنيطرة نفذت وحدات من الجيش عمليات مكثفة دمرت خلالها تجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في نقطتي رسم الحلبي ورسوم خميس في محيط قرية بئر عجم، كما تم خلال العملية تدمير أسلحة وذخيرة وإيقاع قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي «جبهة النصرة» وما يسمى «لواء أحرار الشام الإسلامية» و«ألوية الفرقان» وغيرها من التنظيمات التكفيرية المدعومة تسليحياً ومالياً واستخباراتياً من دول إقليمية وخليجية بهدف تدمير البنى التحتية للدولة السورية.
أما في السويداء فقد دمرت وحدة من الجيش عربة مزودة برشاش ثقيل وأوقعت أعداداً من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية قتلى ومصابين في تل أشهيب الجنوبي شرق مطار خلخلة على بعد نحو 50 كم شمال مدينة السويداء.
وفي الحسكة نفذت وحدات من الجيش سلسلة عمليات ناجحة استخدمت فيها المدفعية الثقيلة وكبدت إرهابيي «داعش» خسائر فادحة في الأفراد والعتاد في تل سطيح وتل أحمد وطواريج ومفرق طقطق بريف القامشلي الجنوبي بنحو 30 كم.
وذكر مصدر في المحافظة أن العمليات أسفرت عن سقوط عدد من أفراد تنظيم «داعش» قتلى ومصابين وتدمير عربة وجرافة كانوا يستخدمونها في تدمير المنازل وإنشاء التحصينات للاحتماء من ضربات الجيش, ولفت المصدر إلى أنه تم رصد مكالمات هاتفية لمجموعات من تنظيم «داعش» الإرهابي تطلب الإغاثة والنجدة لكثرة أعداد القتلى والمصابين خلال عمليات الجيش ضد تجمعاتها وأوكارها.
وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تؤكد مقتل المدعو أبو عبد الله الكوسوفي «القائد الميداني لتنظيم داعش» في ريف عين العرب.

 

حماة الديار

حماة الديار

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرائق

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة