الرئيسية / أخبار العرب / الجيش العراقي : يحرر محيط سامراء ويقضي على 173 إرهابيا بينهم متزعمون من جنسيات عربية

الجيش العراقي : يحرر محيط سامراء ويقضي على 173 إرهابيا بينهم متزعمون من جنسيات عربية

الجيش العراقي : يحرر محيط سامراء ويقضي على 173 إرهابيا بينهم متزعمون من جنسيات عربية

واصلت القوات العراقية عملياتها العسكرية بمشاركة الحشد الشعبي وأبناء العشائر وقضت على 173 إرهابياً وكبدتهم خسائر جسيمة بالمعدات في محافظة الأنبار كما حررت منطقة الجبة وسيطرت على جسر وحيد غرب مدينة الرمادي
وأفاد مصدر أمني بأن 65 إرهابياً من «داعش» بينهم متزعمون من جنسيات عربية قتلوا بقصف جوي في قضاء حديثة غرب المدينة.
كما أعلنت وزارة الدفاع عن مقتل القائد العسكري لتنظيم «داعش» الإرهابي أبو دجانة القائد العسكري لمنطقة حديثة، في منطقة بروانة غرب الأنبار، فيما أشارت إلى مقتل 14 إرهابياً في مناطق متفرقة من المحافظة.
وفي صلاح الدين استعادت القوات الأمنية السيطرة على محيط قضاء سامراء وقضت على 40 إرهابياً ودمرت 7 آليات لهم في منطقة مكيشفية غرب سامراء.
بالتزامن أعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل ثلاثة إرهابيين وتدمير وكر وثلاث عجلات غربي العاصمة، فيما أكدت اعتقال عدد من المطلوبين بتهمة الإرهاب في مناطق متفرقة والعثور على مخبأ يحتوي على ست عبوات ناسفة في احد البساتين ضمن منطقة كراغول جنوب بغداد.
من جانبه أكد قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الأمير الشمري إصابة عدد من الإرهابيين في الاشتباكات التي اندلعت في منطقة عرب جبور غرب العاصمة بغداد عندما حاول إرهابيون زرع عبوات ناسفة في قرية الشريفات .
في الأثناء استشهد 8 أشخاص وأصيب 11 بجروح في تفجيرين إرهابيين منفصلين استهدفا شارعين تجاريين ببغداد، كما استشهد جنديان بهجوم مسلح على نقطة تفتيش عسكرية في ناحية اللطيفية جنوب العاصمة.
إلى ذلك أفاد مصدر في قيادة العمليات المشتركة بكركوك بأن وزارة الدفاع وافقت على تشكيل ثلاثة أفواج من مكونات المحافظة للمساهمة في تحرير مناطق الحويجة وناحية تازة وقرى داقوق جنوب غربي كركوك. من «داعش» الإرهابي.
وفي السياق قال مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني في حديث لـ«السومرية نيوز»: إن قوت «البشمركة» قصفت موقعاً لمسلحي «داعش» في منطقة خرسباد التابعة لناحية بعشيقة بسهل نينوى شرق الموصل، ما أسفر عن مقتل أكثر من 20 إرهابياً من تنظيم «داعش»، وأضاف إن المسؤول العسكري لتنظيم «داعش» في محور بعشيقة المدعو أبو حمزة المصري كان من بين القتلى.
كما صدت القوات هجوماً واسعاً شنه إرهابيو «داعش» على محور كوير ـ مخمور، أسفر عن سقوط عشرات القتلى من الإرهابيين.
في سياق متصل أفاد مصدر محلي في محافظة ديالى بأن تنظيم «داعش» وضع حرف «التاء» على ستة منازل سكنية شمال شرق بعقوبة، بينما أشار إلى أن هذا الحرف معناه أن المنازل ستفجر لاحقاً، مبيناً أن بعض تلك المنازل تعود لمنتسبين في القوى الأمنية.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن التنظيم ضاعف في الآونة الأخيرة من وتيرة نسف منازل الأسر النازحة والمناوئة لأفكاره في رد فعل انتقامي.
في غضون ذلك أكد ائتلاف دولة القانون أن اتفاقاً أمريكياً خليجياً على زيادة أسعار النفط جاء من أجل ضرب اقتصاد العراق الذي يشكل النفط مورداً مالياً أساسياً له.
بدورها أكدت كتل نيابية عراقية أن الولايات المتحدة هي من أوجدت تنظيم «داعش» الإرهابي ودعمته وبالتالي فهي لا تريد القضاء عليه وهي غير جادة في إنهاء وجوده.
على صعيد آخر قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» الأميرال جون كيربي إن تنظيم «داعش» بات مضطراً إلى تكثيف جهوده للدفاع عن خطوط إمداداته الرئيسية في العراق نتيجة الضربات الجوية التي يشنها التحالف وضغوط القوات العراقية والقوات المساندة لها.

 

Iraq-Army-OPR

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المملكة كالقطة المذعورة..يسكنها هلعها

المملكة كالقطة المذعورة يسكنها هلعها ثـار الجارُ قهـراً، فعَصف «التنابل» حزمـاً! قمم الأعراب على مر ...