الرئيسية / أخبار العرب / الجيش العراقي يحرّر ديالى ويدمّر معسكراً للإرهابيين في صلاح الدين

الجيش العراقي يحرّر ديالى ويدمّر معسكراً للإرهابيين في صلاح الدين

الجيش العراقي يحرّر ديالى ويدمّر معسكراً للإرهابيين في صلاح الدين

ضرب الإرهاب مجدداً العاصمة العراقية حيث استشهد 11 شخصاً وأصيب 21 آخرون في تفجيرين إرهابيين بعبوات ناسفة استهدفت سوقاً شعبية وسط بغداد.
بالتزامن أعلنت القوات الأمنية
وقوات الحشد الشعبي عن طرد إرهابيي تنظيم «داعش» من محافظة ديالى وتحرير المحافظة بالكامل إثر عملية عسكرية استمرت ثلاثة أيام حررت خلالها 8 قرى في المحافظة وقضت على 63 إرهابياً في اشتباكات من بينهم ابرز قادة «داعش» في حوض سنسل ويكنى ملا بسام عراقي الجنسية قرب قرية بابلان، شمال قضاء المقدادية.
من جانبه أشار قاسم الاعرجي رئيس كتلة بدر إلى أن القوات الأمنية تقوم الآن بملاحقة الإرهابيين وتفتيش المناطق والطرق للتخلص من العبوات الناسفة.
من جهته أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي نجاته والمشرف العام على العمليات العسكرية لتطهير محافظة ديالى هادي العامري من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت موكبهما شمال قضاء المقدادية بمحافظة ديالى.
وأكد الزيدي أن القوات المشتركة عثرت على أكثر من 500 عبوة ناسفة في المنطقة التي طهرتها بينما تواصل معالجة المنازل المفخخة.
إلى ذلك دمر سلاح الجو العراقي معسكر تدريب تابع لإرهابيي «داعش» في جبل
مكحول بمنطقة الزوية شمال تكريت في صلاح الدين، لافتاً إلى أن القصف أسفر عن تدمير المعسكر بالكامل، كما أعلن مصدر محلي مقتل 4 إرهابيين من «داعش» بهجوم مسلح وسط تكريت، مشيراً إلى أن الهجوم يعتبر الأول منذ سيطرة التنظيم على المدينة وأضاف المصدر التنظيم داهم عدة منازل في قرية البو عجيل شرق تكريت واقتاد عشرة مدنيين إلى جهة مجهولة تحت تهديد السلاح على خلفية الهجوم.
في حين أشار مصدر أمنى إلى أن القوات الأمنية و«الحشد الشعبي» صدوا هجوماً لعصابات «داعش» على مصفاة بيجى شمال تكريت، وتم قتل 20 من عناصر التنظيم الإرهابي وإحراق ثلاث سيارات رباعية الدفع تابعة لهم خلال العملية.
في غضون ذلك أعلن نائب قائد الفرقة الذهبية في الأنبار العميد عبد الأمير الخزرجي عن مقتل 5 إرهابيين بينهم قناصان وسط الرمادي، مضيفاً: إن القوات الأمنية تمكنت من طرد جميع إرهابيي «داعش» من المنطقة.
من جانب آخر قال مصدر أمني في قيادة عمليات الجزيرة والبادية: إن آمر فوج المغاوير الثالث المقدم الركن علي سعدي استشهد بعد قتله أربعة من القناصة في الخسفة بالقرب من قضاء حديثة في محافظة الأنبار.
في أثناء ذلك أفاد مسؤول عسكري في قوات البيشمركة، بأن الأجهزة صدت هجومين لتنظيم «داعش» شرق الموصل،.على منطقة نواران بناحية بعشيقة، ما أسفر عن مقتل عدد من إرهابيي التنظيم وتدمير مركبتين نوع همر تابعة لهم.
في حين تمكنت من استعادة السيطرة على تل الشعير وتل الريم في قضاء مخمور جنوب أربيل.

 

iraq-army-7

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المملكة كالقطة المذعورة..يسكنها هلعها

المملكة كالقطة المذعورة يسكنها هلعها ثـار الجارُ قهـراً، فعَصف «التنابل» حزمـاً! قمم الأعراب على مر ...