الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / الجيش يحقق تقدماً جديداً في ريفي درعا وحماة – ويكبّد الإرهابيين خسائر فادحة في الحسكة وحمص وإدلب
الجيش العربي السوري

الجيش يحقق تقدماً جديداً في ريفي درعا وحماة – ويكبّد الإرهابيين خسائر فادحة في الحسكة وحمص وإدلب

كبّد الإرهابيين خسائر فادحة في الحسكة وحمص وإدلب
الجيش يحقق تقدماً جديداً في ريفي درعا وحماة
في إطار ملاحقة فلول الإرهابيين، نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة عمليات ضد أوكار التنظيمات الإرهابية في ريف دمشق أوقعت خلالها العديد من الإرهابيين قتلى ودمرت لهم أسلحة وذخيرة، بينما أحرزت وحدات أخرى تقدماً جديداً في ريفي درعا وحماة وقضت على عشرات الإرهابيين ودمرت أدوات إجرامهم، كما حققت إصابات دقيقة في صفوف هؤلاء المرتزقة في حمص وإدلب والحسكة وقضت على أعداد كبيرة منهم، جاء ذلك في وقت أقرت فيه التنظيمات الإرهابية بمقتل متزعم ما يسمى كتيبة «أنصار الشريعة» في الشيخ مسكين.
ففي ريف دمشق اشتبكت وحدات من الجيش مع أفراد تنظيمات إرهابية تكفيرية في حي السبيل وقرب دوار الحسن وغرب دوار الثانوية داخل مدينة حرستا وفي مزارع قرية مسرابا جنوب شرق حرستا في الطرف الشمالي من الغوطة الشرقية وحققت إصابات مباشرة بين الإرهابيين، بينما واصلت وحدات أخرى ضرب أوكار الإرهابيين على امتداد دوار المناشر والجهة الشرقية من جوبر ونجم عن ذلك مقتل وإصابة العديد منهم.
كما أوقعت وحدة من الجيش إرهابيين قتلى ومصابين ما بين بلدة جسرين في منطقة كفر بطنا وبلدة زملكا ودمرت أسلحة وذخيرة كانت لديهم.
وعلى الطرف الجنوبي من الغوطة الشرقية لاحقت وحدات من الجيش أفراد تنظيمات إرهابية تكفيرية في الجهة الشرقية والمزارع الشمالية من بلدة زبدين وأوقعت قتلى بين أفرادها وواصل الجيش عملياته في بلدة بالا بمنطقة النشابية متقدماً على أكثر من جانب في البلدة ومزارعها حيث تم القضاء على 7 إرهابيين وإصابة آخرين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.
كذلك اشتبكت وحدة من قواتنا المسلحة مع إرهابيين جنوب غرب مقام السيدة سكينة في مدينة داريا وأوقعت إصابات مباشرة بينهم.
وفي حمص قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العديد من الإرهابيين ودمرت لهم عدة آليات بمن فيها في جبل البلعاس وشمال بئر جزل النفطي ومحيط حقل الشاعر وفي عقرب قرب سهل الحولة وفي ظهرة مصار جنوب حسياء.
أما في ريف حماة فقد أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعداداً من الإرهابيين قتلى ومصابين في قرى المعضمية والخشابية وجروح وقليب الثور والهداج.
وفي هذه الأثناء نقلت صفحات التنظيمات الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بمقتل العشرات من أفرادها وتدمير تحصيناتهم أمام تقدم وحدات الجيش وسيطرتها على معسكر الخزانات متقدمة من بلدة مورك التي تم إحكام السيطرة عليها أواخر الشهر الماضي باتجاه خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.
كما أقرّت التنظيمات الإرهابية على صفحات التواصل الاجتماعي بمقتل العديد من أفرادها خلال عمليات نفذها الجيش في بلدة عقرب ومنطقة جسر جنان بريف حماة الجنوبي وفي ناحية عقيربات بالريف الشرقي وفي قرية الكركات بجبل شحشبو في الريف الغربي.
وفي إدلب قضت وحدات من الجيش على أعداد من الإرهابيين في حوش اشتبرق التابعة لناحية جسر الشغور والدبولة وخربة سيليا ومحيط أبراج السيريتيل وفيلون وقميناس.
أما في درعا فقد سيطرت وحدة من الجيش على عدد من الكتل والأبنية في مدينة بصرى الشام بعد أن قضت على إرهابيين كانوا يتحصنون فيها ويتخذونها منطلقاً لاستهداف أهالي المدينة، كما تصدت الوحدة لمحاولة إرهابيين الاعتداء على نقاط عسكرية وأحياء سكنية في المدينة وكبدتهم خسائر كبيرة في العديد والعتاد.
وفي سياق متصل أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها خلال محاولتهم الهجوم على مدينة بصرى، مشيرة إلى أن من بين قتلاها أنس المقداد وعماد المبارك.
وأوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قتلى ومصابين بين صفوف أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنتشرين في حي الكرك وجنوب فرن العباسية ومحيط الجمرك القديم وحارة البجابجة بدرعا البلد ودمرت لهم عدة آليات بمن فيها.
وأوردت صفحات التنظيمات الإرهابية التكفيرية على مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً أقرت فيها بمقتل متزعم ما يسمى «كتيبة أنصار الشريعة» سامي الصفدي ومحمد عبد العزيز الفقير وخالد أحمد تركي البردان خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة في بلدة الشيخ مسكين.
وفي الحسكة قضت وحدات من الجيش على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين في قريتي مخروم وأم الكبر ومفرق الصديق في منطقة جبل عبد العزيز على طريق بلدة تل تمر، بينما أوقعت وحدات أخرى في صفوف أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية قتلى ومصابين في منطقة صباح الخير وفي قرية الخمائل ومنطقة الميلبية.
في غضون ذلك وفي إطار سلسلة اعتداءاتهم الإجرامية، أطلق إرهابيون قذيفة هاون سقطت على سوق الهال بمنطقة الزبلطاني في دمشق ما أسفر عن إصابة ثلاثة مواطنين بجروح وإلحاق أضرار مادية بمحلين تجاريين، كما أطلقوا قذيفتي هاون على أطراف حي باب شرقي التاريخي في دمشق القديمة سقطت إحداها على منزل وأدت إلى إصابة امرأة بجروح وأضرار في المنزل، في حين سقطت القذيفة الثانية على مستودع للمواد التجارية محدثة أضراراً مادية فيه من دون وقوع إصابات بين المواطنين.

الجيش العربي السوري

الجيش العربي السوري

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرائق

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة