الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / الجيش يستهدف تجمعات الإرهابيين في ريفي دمشق وحلب ويكثف عملياته في القنيطرة
الجيش العربي السوري

الجيش يستهدف تجمعات الإرهابيين في ريفي دمشق وحلب ويكثف عملياته في القنيطرة

شهيد و8 جرحى باعتداءات إرهابية جديدة
الجيش يستهدف تجمعات الإرهابيين في ريفي دمشق وحلب ويكثف عملياته في القنيطرة

نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة من الأعمال القتالية ضد التنظيمات الإرهابية في عدة مناطق، إذ دمرت أوكاراً لهذه التنظيمات بريف دمشق وأوقعت العديد من أفرادها قتلى بعضهم من الجنسيتين الليبية والعراقية، بينما دكت وحدات أخرى تجمعات الإرهابيين في حلب ودمرت أدوات إجرامهم، وكبدت كذلك هؤلاء المرتزقة في درعا والقنيطرة ودير الزور خسائر فادحة، ودمرت رتلاً من الصهاريج المحملة بالنفط المسروق في قرية الشولا بالبادية الجنوبية وقتلت من فيها.
ففي ريف دمشق دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكاراً للإرهابيين شرق برج المعلمين وعلى امتداد تجمع المدارس وسيطرت على عدد من كتل الأبنية غرب المدرسة الصناعية في حي جوبر بعد سيطرة الجيش على المدرسة والأبنية المحيطة بها قبل أيام.
كما أوقعت وحدة من الجيش إرهابيين قتلى وأصابت آخرين في اشتباكات دارت في حي السيل وشرق دوار الثانوية في حرستا.
وفي منطقة دوما كبدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة التنظيمات الإرهابية التكفيرية خسائر في الأفراد والعتاد ودمرت أوكاراً لهم في مزارع الريحان إلى الشمال الشرقي من مدينة دوما ومن بين القتلى معاذ المشاطي ليبي الجنسية.
إلى ذلك أقرّت صفحات التنظيمات الإرهابية التكفيرية على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها بمقتل 13 إرهابياً وإصابة العشرات في دوما وحمورية.
في موازاة ذلك في جنوب الغوطة الشرقية دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكاراً للإرهابيين في بلدة زبدين وقضت على عدد من المرتزقة منهم العراقي محمود عواد كما سقط ما لا يقل عن 20 إرهابياً قتلى في بلدة بالا بمنطقة النشابية وفي بئر القصب على أطراف الغوطة من الجهة الجنوبية.
وفي منطقة القلمون المحاذية للحدود اللبنانية بجرود بلدات الجبة وعسال الورد والمشرفة دكت وحدات من قواتنا المسلحة أوكاراً لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي ذراع «القاعدة» في بلاد الشام وأوقعت العديد من أفراده قتلى بينهم متزعم في التنظيم ويدعى إبراهيم البراقي وصهيب حمود وحسام البيطار، كما أسفرت اشتباكات بين وحدة من الجيش ومجموعة إرهابية عن مقتل خمسة من الإرهابيين بمدينة داريا.
وذكر مصدر عسكري أنه تم ايقاع العديد من الإرهابيين قتلى وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم وذلك في الخزرجية ودير ماكر جنوب بلدة سعسع بالريف الجنوبي الغربي لدمشق حيث تنتشر تنظيمات إرهابية تكفيرية معظمها من «جبهة النصرة».
أما في حلب فقد دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مقرات وتجمعات الإرهابيين وأدوات إجرامهم في خان طومان وعندان والراموسة وحريتان وصلاح الدين وبني زيد وكرم ميسر والجندول والليرمون وباب الحديد والكاستيلو.
وفي درعا وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات ثقيلة على أوكار ومعاقل التنظيمات الإرهابية في ريف المحافظة وقضت على العشرات من أفرادها.
وذكر مصدر عسكري لـ «سانا» أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت عمليات مركزة ونوعية على أوكار التنظيمات الإرهابية في المسيفرة وابطع والشيخ مسكين واليادودة وانخل والهبارية وغرب بلدة عتمان ودمرت عربة بمن فيها في تل مرعي شمال دير العدس بريف درعا.
وأضاف المصدر: عمليات الجيش أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد التنظيمات الإرهابية وإصابة آخرين منهم حيث تتواصل العمليات لتخليص المناطق الواقعة شمال مدينة درعا من إرهاب «جبهة النصرة» وما يسمى حركة «المثنى» اللتين تعملان بتنسيق مباشر مع العدو الإسرائيلي وألحقت بهم هزائم متتالية في بلدة الشيخ مسكين وقضت على العديد من أفرادهم بينهم جنسيات أجنبية.
وإلى الشرق من حي الجمرك القديم الذي يعد خط إمداد للتنظيمات الإرهابية عبر الحدود الأردنية بين المصدر أن وحدات الجيش دمرت أوكاراً للإرهابيين وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين.
ولفت المصدر إلى أن وحدات أخرى من الجيش والقوات المسلحة قضت على إرهابيين شمال خزان الثعيلة وفي بلدة الحارة الواقعة في الجهة الشمالية الغربية من محافظة درعا على مقربة من الشريط الحدودي مع الجولان المحتل حيث يطلق على هذا القسم من المحافظة اسم الجيدور وتعد نقاط وصل وخزان إمداد أول بين التنظيمات الإرهابية المنتشرة في درعا والعدو الإسرائيلي.
وفي درعا البلد أفاد المصدر بأن وحدات الجيش قضت على إرهابيين وأصابت آخرين جنوب بناء «سيريتل» وفي حي البجابجة بدرعا البلد حيث تعتدي التنظيمات الإرهابية على الأهالي وتتخذ منهم دروعاً بشرية.
وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش دمرت 4 عربات بمن فيها من إرهابيين غرب بلدة الشومرة بريف السويداء الغربي حيث يتخذ تنظيم «جبهة النصرة» من المناطق المتاخمة لمحافظة درعا شرقاً نقاطاً للإمداد والفرار، في حين تشل وحدات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تحركاتهم في تلك المناطق وتمنع محاولاتهم التسلل إلى المناطق الآمنة.
في غضون ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العديد من أفرادها.
أما في القنيطرة فقد أشار مصدر عسكري في تصريح له إلى سقوط عشرات القتلى والمصابين بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنتشرة في بلدة مسحرة خلال عمليات مكثفة نفذها الجيش ظهر أمس.
ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش أوقعت عدداً من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم أسلحة وذخيرة في بلدة الصخر.
وبين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش دكت عدداً من أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في قرية أم باطنة وأوقعت من فيها بين قتيل ومصاب.
وفي دير الزور قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد من إرهابيي تنظيم «داعش» في حي المطار القديم وشارع الانطلاق القديم وحويجة المريعية، كما دمرت رتلاً من الصهاريج المحملة بالنفط المسروق وقتلت من فيها في قرية الشولا بالبادية الجنوبية.
في غضون ذلك وضمن سلسلة اعتداءاتهم المتواصلة، أطلق إرهابيون قذيفة هاون على المدخل الشمالي لدمشق ما أدى إلى إصابة مواطنين بجروح.
وذكر مصدر في قيادة الشرطة لمندوبة «سانا» أن قذيفة سقطت على الطريق في مدخل دمشق الشمالي نجم عنها إصابة ثلاثة مواطنين بجروح وإلحاق أضرار مادية بعدد من السيارات.
كما أطلق إرهابيون قذائف هاون على ضاحية حرستا في ريف دمشق ما أسفر عن إصابة ثلاثة مواطنين بجروح.
وذكر مصدر في قيادة الشرطة أن ثلاث قذائف أطلقها إرهابيون على الجزيرة «ب2» في ضاحية حرستا إحداها سقطت قرب جامع حمزة بن عبد المطلب أدت إلى إصابة ثلاثة مواطنين بشظايا متعددة بالجسم تم نقلهم إلى المشافي لتقلي العلاج إضافة إلى إضرار مادية بعدد من المحال التجارية والسيارات.
وأشار المصدر إلى سقوط قذيفتين عند نزلة المقسم أسفرتا عن أضرار مادية بعدد من السيارات.
إلى ذلك استشهد مواطن وأصيب اثنان آخران في اعتداءات إرهابية في دوما ومخيم الوافدين.

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرائق

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة