الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / الجيش يكثّف عملياته ضد معاقل الإرهابيين في درعا وحمص وريف اللاذقية ويدمر مستودعاً للصواريخ

الجيش يكثّف عملياته ضد معاقل الإرهابيين في درعا وحمص وريف اللاذقية ويدمر مستودعاً للصواريخ

هالي العبد بدير الزور يشتبكون مع «داعش» وتظاهرة في سلقين بإدلب ضد «النصرة»
الجيش يكثّف عملياته ضد معاقل الإرهابيين في درعا وحمص وريف اللاذقية ويدمر مستودعاً للصواريخ

كثّفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة من وتيرة عملياتها النوعية في حمص وإدلب ودرعا ضد الإرهابيين ودمرت أوكاراً لمتزعميهم وقضت على أعداد كبيرة منهم، بينما واصلت وحدات أخرى ملاحقتها إرهابيي تنظيم «داعش» في دير الزور، كما دكت أوكاراً لإرهابيي «جبهة النصرة» ودمرت لهم مستودعاً للأسلحة والصواريخ بالريف الشمالي والشمالي الشرقي للاذقية وأوقعت العديد منهم قتلى بعضهم من جنسيات أجنبية، ترافق ذلك مع اشتباك أهالي قرية العبد في ناحية موحسن بدير الزور مع إرهابيي «داعش» إثر ارتكابه المجازر بحق الأهالي واختطاف النساء، بينما خرج أهالي بلدة سلقين في إدلب بتظاهرة لليوم الثاني على التوالي نددت بجرائم تنظيم «جبهة النصرة».
ففي ريف دمشق، أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة محاولة أفراد تنظيمات إرهابية تكفيرية الاعتداء على عدد من النقاط العسكرية شرق أوتستراد السلام في محيط مزارع خان الشيح وقضت على 34 إرهابياً من جنسيات أجنبية منهم السعوديان سليمان القحطاني متزعم في تنظيم ما يسمى «أحرار الشام» وعدنان عويران والمغربي محمد المغربي الملقب «أبو بكر» والتركي عمر أزدي والأردني أحمد شاهين ودمرت لهم ثماني آليات مزودة برشاشات ثقيلة.
وفي حمص وجهت وحدات من الجيش ضربات مكثفة إلى معاقل التنظيمات التكفيرية وأوقعت أعداداً من أفرادها قتلى وأصابت آخرين بالقرب من مستوصف تلدو بالحولة وفي قرية تلدهب في الحولة أيضاً.
وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على العديد من الإرهابيين ودمرت عدة آليات لهم في رجم القصر وهبرة الغربية وتلة الصومعة وحرش أم صهيريج والمشيرفة الجنوبية وعنق الهوى وقرب وادي سكسك على اتجاه المشرفة، كما سقط عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين في عملية نوعية نفذتها وحدة من الجيش ضد معاقلهم ما بين قريتي سلام غربي والسلطانية، كما قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على عدد من الإرهابيين ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم خلال عملية دقيقة ومركزة ضد إحدى بؤرهم في محيط شارع الخراب، بينما نفذت وحدات من الجيش عملية نوعية على أوكار الإرهابيين في قرية عين حسين على طريق تلبسية أسفرت عن تدمير مستودع أسلحة وذخيرة.
واعترفت صفحات التنظيمات الإرهابية التكفيرية على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها بمقتل عدد من أفرادها بينهم المدعو فادي أبو أيمن مما يسمى «كتيبة الجهاد الإسلامي» وأبو عبيدة طبية في حي الوعر.
أما في اللاذقية فقد دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكاراً لإرهابيي «جبهة النصرة» ودمرت لهم مستودعاً للأسلحة والصواريخ ومنصة هاون وآليتين مزودتين برشاشات ثقيلة في قرى كتف الرمان وساقية الكرت وخان الجوز والقصب وباشورة والسكرية والتفاحية ومحمية والفرلق وجبل زاهي وجب قطو وعين السامور بالريف الشمالي والشمالي الشرقي للاذقية وأوقعت العديد منهم قتلى بعضهم من جنسيات أجنبية من بينهم الفلسطيني عمر القساوسة ومتزعمان في جبهة النصرة.
وفي إدلب نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات نوعية على أوكار التنظيمات الإرهابية التي تعتدي على الأهالي وتسلب أرزاقهم وممتلكاتهم في منطقة أريحا أدت إلى سقوط العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في بسامس وقسطون، بينما وجهت وحدة ثانية ضربة محكمة لتجمعات التنظيمات الإرهابية في السرمانية بمنطقة جسر الشغور وأوقعت خلالها العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين.
في غضون ذلك تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات أفادت بخروج أهالي بلدة سلقين غرب ادلب بتظاهرة لليوم الثاني على التوالي نددت بجرائم تنظيم «جبهة النصرة» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في البلدة ذاتها التي خرجت نساؤها قبل شهر بتظاهرة ضد انتهاكات التنظيم المذكور بينما أكدت المعلومات أن التنظيم استهدف الأهالي بالرصاص واختطف عدداً منهم.
أما في درعا فقد دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكاراً وتجمعات للإرهابيين وعدداً من آلياتهم في داعل وإبطع والشيخ مسكين وبصر الحرير وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين من بينهم رامي غازي العاسمي وحامد العاسمي وبشار حامد العاسمي ومحمود عبد الله النصيرات ومحمد يونس النصيرات ومحمد علي النصيرات وأسامة قاسم النصيرات ومحمد عبد الحليم النصيرات وزياد قاسم عياش وساري الشعباني ونعيم القطيفان وصبري البكيري.
ونفذت وحدات من الجيش ضربة مباشرة على أوكار الإرهابيين في بلدة عتمان، وقضت على اثنين من أفرادهم في محيط مبنى الكوابل غرب البلدة.
وفي درعا البلد، وجهت وحدات من الجيش ضربات محكمة على أوكارهم أسفرت عن تدمير وكر لمتزعمي تلك التنظيمات غرب جامع بلال الحبشي وقضت على كامل أفراده، بينما نفذت وحدة من الجيش عملية دقيقة أوقعت خلالها العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في محيط خزان الثعيلة جنوب غرب ضاحية اليرموك بدرعا البلد أيضاً.
وأقرّت تلك التنظيمات التي تتلقى أموالاً سعودية وقطرية بتكبدها خسائر فادحة في نوى وابطع والشيخ مسكين ومقتل ما لا يقل عن 15 من أفرادها بينهم الإرهابيان محمد عبد المولى النصيرات ومحمد عماد أبو خشيت متأثراً بإصابته في مشفى الرمثا بالأردن.
وفي الحسكة نفذت وحدات من الجيش عدة عمليات ضد أوكار وتجمعات إرهابيي «داعش» في منطقة الميلبية أسفرت عن مقتل وإصابة عدد كبير من إرهابيي التنظيم وتدمير أسلحة وذخيرة كانوا يستخدمونها في الاعتداء على أهالي المنطقة.
أما في دير الزور فقد واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ملاحقتها فلول تنظيم «داعش» الإرهابي في الجبيلة والحويقة والعرفة والصناعة والرصافة وقضت على أعداد منهم من بينهم محمود بسام الغازي وخلف باسم جمال ووجهت ضرباتها القاضية ضد أوكارهم في حويجة صكر ومحيط الجفرة وفي المريعية وأوقعت العديد منهم قتلى بعضهم مرتزقة من جنسيات أجنبية منهم السعودي سلطان الغامدي وإرهابي تونسي يلقب أبو عمر وأسعد محمد المزعل وخطاب خليل البدري وفواز عبد السلام أحمد.
إلى ذلك اشتبك أهالي قرية العبد في ناحية موحسن مع إرهابيي تنظيم «داعش» الذي بدأت تتسع ضده رقعة الانتفاضة الشعبية في المحافظة إثر ارتكابه المجازر بحق الأهالي واختطاف النساء، وذكر مراسل «سانا» في دير الزور أن تنظيم «داعش» الإرهابي اختطف 20 مواطناً من أهالي القرية الواقعة على ضفاف نهر الفرات على بعد 5كم عن مركز المدينة واقتادهم إلى جهة مجهولة.
وفي غضون ذلك وضمن سلسلة اعتداءاتهم المتواصلة، أطلق إرهابيون ثلاث قذائف هاون سقطت على أحياء سكنية متفرقة داخل مدينة إدلب وأسفرت عن إصابة 13 مواطناً بجروح ووقوع أضرار مادية في الممتلكات.

Syria-Army-War-4

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرائق

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة