الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / الخارجية الأميركية تُدير ظهرها لفوز نتنياهو مقابل الاتفاق مع إيران

الخارجية الأميركية تُدير ظهرها لفوز نتنياهو مقابل الاتفاق مع إيران

الخارجية الأميركية تُدير ظهرها لفوز نتنياهو مقابل الاتفاق مع إيران


اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية مساء الأربعاء، أن فوز رئيس الوزراء الاسرائيلي «بنيامين نتانياهو» في الانتخابات، لن يعيق جهود الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق مع ايران بشان برنامجها النووي.

ويعارض «نتانياهو» أي اتفاق مع طهران، حيث زار واشنطن خلال الحملة الانتخابية وألقى كلمة في الكونغرس وصف خلالها الاتفاق الذي يجري التفاوض عليه بأنه “اتفاق سيء”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية «جين بساكي»، “نحن على علم منذ فترة طويلة بآراء رئيس الوزراء بشأن ايران. ولا نعتقد أن فوزه أثر أو سيؤثر على المفاوضات مع ايران”.

ويجري وزير الخارجية الأميركي «جون كيري» محادثات هذا الأسبوع في مدينة لوزان السويسرية، مع نظيره الايراني «أحمد جواد ظريف» في مسعى للتوصل إلى اتفاق إطار قبل مهلة 31 آذار/مارس.

وأكدت «بساكي»، أن المحادثات “صعبة ولكنها بناءة”، وأقرت أن المفاوضات بشأن الجوانب الفنية المعقدة كانت “مهنية ومثمرة من حيث تحديد المسائل الفنية وتوضيحها”.

وقلل «ظريف» أمس الأربعاء، من فرص التوصل إلى اتفاق هذا الأسبوع. وقال أنه من غير المرجح أن ينضم وزراء خارجية الدول الكبرى إلى المفاوضات الجارية بينه وبين «كيري».

إلا أن «بساكي» صرحت للصحافيين “نحن ندفع بأكبر قدر ممكن الآن، لنرى ما يمكننا أن نفعله هذا الأسبوع. لا يزال أمامنا يومان”.

إلا أنها أعادت التأكيد على أن المهلة النهائية هي نهاية آذار/مارس، “وهذا ما نعمل على تحقيقه”، مؤكدة أنه حتى الآن لم يصدر إعلان عن اجتماع لجميع وزراء خارجية دول مجموعة 5+1 للتوقيع على اتفاق.

عربي برس

 

USA-Flak-Big

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.