الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / الرئيس الأمريكي : يعترف داعش نتيجة للغزو الأمريكي للعراق
باراك أوباما

الرئيس الأمريكي : يعترف داعش نتيجة للغزو الأمريكي للعراق

الرئيس الأمريكي : يعترف داعش نتيجة للغزو الأمريكي للعراق


 اعترف الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن ظهور تنظيم داعش الإرهابي كان نتيجة لغزو بلاده لدولة العراق، أثناء ولاية الرئيس السابق جورج بوش خلال العام 2003.

ولفت أوباما في مقابلة مع موقع “فايس “الأمريكي إلى أن نشوء داعش “هو نتيجة غير مقصودة من الحرب”.

وقال: “داعش هو ثمرة مباشرة لتنظيم القاعدة في العراق التي انبثقت من غزونا، وبالتالي هو مثال للتبعات غير المقصودة”.

وأبدى الرئيس ثقته في أن التحالف الدولي، الذي يتألف من 60 دولة، “سيدفع ببطء داعش إلى خارج العراق”، مضيفاً أن “التحدي المتمثل في إيقاف التطرف لن يحدث، ما لم يكن هناك حلول سياسية للصراعات الداخلية الذي تؤثر على العديد من البلدان في الشرق الأوسط”.

وقال إن ما يقلقه اليوم، في حال تم القضاء على داعش، هو “الشعور باليأس الذي يتملك من ينتمون إلى الطائفة السنية حول العالم، وبشكل خاص في دول مثل ليبيا واليمن، حيث ينشأ الشباب من دون تعليم، ومن دون أي أمل بالمستقبل، ويرون أن الطريقة الوحيدة للحصول على القوة والاحترام هي أن يكونوا مقاتلين”.

الحلول لمكافحة الإرهاب
ورفض أوباما اتهام بلاده بأنها تنفق الكثير من الأموال على المساعدات الخارجية، مسلطاً الضوء على أن “ما يقارب 1% من ميزانية الولايات المتحدة فقط يتم إنفاقها في الخارج”.

 سلاب نيوز

باراك أوباما

باراك أوباما

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.