الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / الغرب : يشدد إجراءاته الأمنية تحسباً من عودة إرهابييه الذين أرسلهم الى سورية
دول الأتحاد الأوربي

الغرب : يشدد إجراءاته الأمنية تحسباً من عودة إرهابييه الذين أرسلهم الى سورية

الغرب يشدد إجراءاته الأمنية تحسباً من عودة إرهابييه
بطل ملاكمة بريطاني سابق متهم بتهريب إرهابيين
تفاقمت المخاوف الغربية إزاء مخاطر عودة الأشخاص الذين انضموا إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق والتهديدات التي يشكلونها عند عودتهم إلى بلدانهم الأصلية، فهرعت الدول الغربية إلى تشديد قوانين مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى عمليات التدقيق والاعتقال في المطارات.
فقد قالت وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل: إن السلطات الأمنية تراقب بدقة جميع الإرهابيين العائدين من سورية والعراق محذرة من مخاطرهم.
«النمسا اليوم»: عودة الإرهابيين من سورية تهديد للأمن القومي النمساوي

وفي تصريح لصحيفة «النمسا اليوم» أكدت ميكل أنه لا مكان بعد اليوم لسياسة التسامح مع الإرهابيين وجرائمهم، موضحة أن التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في فيينا مع 67 إرهابياً ممن عادوا من سورية مازالت تأخذ مجراها لتوجيه التهم إليهم لمشاركتهم بأعمال إرهابية وممارسات قتل وترهيب.
وأضافت ميكل: إنها ستشارك باسم النمسا في مؤتمر باريس لمكافحة الإرهاب اليوم للتباحث مع نظرائها الأوروبيين حول آخر التطورات الأمنية وكيفية توثيق عمليات التنسيق والتعاون الأوروبي في محاربة الإرهاب وخاصة بعد الهجوم المسلح على صحيفة «شارلي إيبدو» في باريس والذي أودى بحياة 12 شخصاً.
كما نقلت الصحيفة عن تقرير لوزارة الداخلية النمساوية عبر مكتب مكافحة الإرهاب وحماية الدستور في فيينا قوله: إن عودة الإرهابيين من سورية تشكل تهديداً على الأمن القومي النمساوي.
وكشفت الصحيفة النقاب عن أن سلطات الأمن النمساوية تبحث بالتعاون مع الإنتربول الدولي عن أربعة نمساويين من أصول عربية وبوسنية بينهم قاصرتان ممن غادروا النمسا إلى سورية في صيف عام 2014 للانضمام إلى تنظيم «داعش» الإرهابي.
وأشارت الصحيفة إلى أنه بموجب توجيهات وزيرة الداخلية والحكومة النمساوية تم اتخاذ إجراءات أمنية إضافية ومشددة وخاصة في مراقبة المتطرفين والخلايا النائمة إلى جانب رصد ومراقبة جميع المراكز الإعلامية والمؤسسات الحكومية ومنها مبنى التلفزيون النمساوي ومقرات الصحف النمساوية وتشديد الرقابة على الوزارات ومحطات مترو الأنفاق والقطارات والمطارات في كل أرجاء البلاد.
من جهته كشف خبير الإرهاب الألماني أودو شتاينباخ للصحيفة أن انتقال الإرهابيين من الشرق الأوسط إلى أوروبا يعتبر نوعاً جديداً من المواجهة مع السلطات الأمنية في أوروبا حيث تواجه القارة الأوروبية خطراً من طراز جديد عبر إرهابيين خطرين ممن يريدون فتح جبهة قتالية على الأراضي الأوروبية وخاصة أن أوروبا غير مهيأة لمثل تلك النزاعات.

 

اعتقال شخصين في سيدني

وفي أستراليا اعتقلت الشرطة شخصين في إطار تحقيق موسع بالجرائم المتعلقة بالإرهاب والانضمام إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق.
وذكرت صحيفة «الغارديان» البريطانية أن فريق مكافحة الإرهاب في مدينة سيدني الأسترالية اعتقل المدعو عمر أموشي البالغ من العمر 33 عاماً بتهم حيازة وامتلاك ذخيرة من دون ترخيص في حين اعتقل الشخص الثاني بتهمة الإرهاب وحيازة مخدرات.
ووفقاً لوكالات الاستخبارات الأسترالية فإن أكثر من 70 أسترالياً التحقوا بتنظيمات إرهابية في سورية والعراق وهناك 100 شخص آخرين داخل أستراليا يتواطؤون مع هذه التنظيمات وتخشى السلطات المحلية من إمكانية تنفيذهم هجمات إرهابية.
..وشقيقان يهمان بمغادرة كندا

أما في كندا فقد أعلنت شرطة الخيالة الكندية الملكية اعتقال شقيقين بتهمة محاولة مغادرة البلاد للتورط بنشاطات إرهابية.
ونقلت «أ ب» عن الشرطة قولها في بيان أمس: إن آشتون لارموند و كارلوس لارموند ويبلغان من العمر 25 سنة كانا يخططان لمغادرة كندا والتورط بنشاطات إرهابية في الخارج.
وقالت الشرطة: إن آشتون تواجه تهمة تسهيل الأعمال الإرهابية من بين تهم أخرى بينما يواجه كارلوس تهمة المشاركة في نشاط مجموعة إرهابية ومحاولة مغادرة كندا للمشاركة في نشاطات إرهابية في الخارج.
إلى ذلك أفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن بطل الملاكمة البريطاني السابق أنتوني سمول مثل أمام محكمة أولد بيلي في لندن إلى جانب أربعة أشخاص آخرين متهمين بجرائم تتعلق بالإرهاب والارتباط بتنظيمات إرهابية في سورية والعراق.
وأوضحت الصحيفة في تقرير أعده ريتشارد سبيليت أن سمول الذي فاز ببطولات بريطانية عدة في الملاكمة عام 2009 متهم بمساعدة رجلين على الذهاب إلى سورية من أجل الالتحاق بتنظيم «داعش» الإرهابي، وأن المعتقلين الأربعة الآخرين الذين مثلوا أيضاً أمام محكمة أولد بيلي متهمون بالتحضير ومساعدة آخرين على الإعداد لأعمال إرهابية بدعم من تنظيم «داعش» الإرهابي فضلاً عن تهم أخرى متعلقة بحيازة وثائق هوية مزورة.

دول الأتحاد الأوربي

دول الأتحاد الأوربي

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.