الرئيسية / أخبار العرب / القوات العراقية تطهّر 42 قرية في «صلاح الدين» وتقبض علـى 170 إرهابياً وتدخل تكريت

القوات العراقية تطهّر 42 قرية في «صلاح الدين» وتقبض علـى 170 إرهابياً وتدخل تكريت

القوات العراقية تطهّر 42 قرية في «صلاح الدين» وتقبض علـى 170 إرهابياً وتدخل تكريت


تواصل القوات العراقية عملياتها العسكرية في مناطق الأنبار وديالى لتطهيرها من فلول الإرهابيين، حيث أفاد مصدر في قيادة العمليات المشتركة أن القوات المشتركة دخلت إلى مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين بعد محاصرتها من محاور عدة في ظل تقدم واضح في حي القادسية

بعد ساعات من تحرير ناحية العلم بالكامل من مجموعات «داعش» الإرهابية والقضاء على أكثر من 70 إرهابياً، وتدمير صهريجين مفخخين.
في غضون ذلك تمكنت قوة أمنية أخرى من تطهير منطقة امطيبيجة التي تعد واحدة من أهم معسكرات «داعش» الإرهابي بعد أن دكت المدفعية ما يسمى بمضافات الإرهابيين فيها وهي مراكز لإيواء مرتزقة المجموعات الإرهابية الوافدة من دول عربية وأجنبية.
وقال مصدر أمني: إن العشرات من إرهابيي «داعش» من جنسيات عربية وأجنبية هربوا من مدينة تكريت باتجاه الحويجة بعد أن أعدم التنظيم 11 إرهابياً من متزعميه بتهمة الفرار من المعارك في ناحية العلم ومنطقة البو عجيل.
وفي محافظة صلاح الدين تمكنت قوة أمنية مشتركة من تحرير مساحة 1400 كم من الإرهابيين ضمنها 42 قرية شرق المحافظة وقتلت المدعو وسام حسين العزاوي الذي يعد من متزعمي الصف الأول لتنظيم «داعش» الإرهابي في محيط منطقة امطيبيجة، كما أعلن قائد شرطة محافظة ديالى الفريق الركن جميل الشمري، عن مقتل أحد أبرز قادة ما يسمى «الإفتاء الشرعي» في مناطق شمال المقدادية المدعو عدنان الأعور والمكنى أبو بكر العراقي خلال معركة تحرير البو عجيل. في غضون ذلك أعلنت قيادة طيران الجيش، عن تنفيذ ٥١٦ طلعة جوية خلال الأيام الخمسة الماضية، و قتلت نحو ١٧٠ إرهابيا من تنظيم «داعش» دمرت 70 آلية و3 معسكرات وأربعة حقول دواجن ومحطة وقود كان يختبئ فيها الإرهابيون و٤٠ منزلاً تابعاً للتنظيم. إلى ذلك قال مصدر في قيادة عمليات الأنبار: إن قوات عراقية مشتركة تمكنت من إعادة السيطرة التامة على الطريق الاستراتيجي الرابط بين ناحية البغدادي وقاعدة عين الأسد الجوية في المحافظة.

 

iraq-army-7

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المملكة كالقطة المذعورة..يسكنها هلعها

المملكة كالقطة المذعورة يسكنها هلعها ثـار الجارُ قهـراً، فعَصف «التنابل» حزمـاً! قمم الأعراب على مر ...