الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / اللحام: عدوان «إسرائيل» لن يغير بوصلة انتصارات الجيش على الإرهاب

اللحام: عدوان «إسرائيل» لن يغير بوصلة انتصارات الجيش على الإرهاب

اللحام: عدوان «إسرائيل» لن يغير بوصلة انتصارات الجيش على الإرهاب

عدوان «إسرائيل» السافر على سورية كشف وبشكل فاضح شراكة الكيان الصهيوني مع الإرهاب تنفيذاً لمشاريعه الاستعمارية التوسعية، لكن ذلك لن يؤثر في معنويات شعبنا وجيشنا الذي يمضي في حربه على الإرهاب ومن يقف وراءه، هذا ما أكده رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام الذي شدد على أن العدوان الأخير على سورية لن يغير بوصلة النصر التي يوجهها الجيش العربي السوري في حربه ضد مرتزقة الإرهاب وداعميهم وعلى رأسهم هذا الكيان الصهيوني وشركاؤه من آل سعود وفي أنقرة وواشنطن.
وأضاف اللحام خلال جلسة لمجلس الشعب أمس: إن العدوان الإسرائيلي يكشف بشكل فاضح شراكه الكيان الصهيوني مع تنظيمي «داعش» و«النصرة» الإرهابيين لكنه لن يؤثر في معنويات شعبنا وجيشنا بل يؤكد من جديد أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية ليست سوى واجهة لحرب تقودها المخابرات الإسرائيلية بالتنسيق مع دول عربية.
ورأى أن العدوان يأتي بعد أن فشل كيان الاحتلال من خلال تقديمه العلاج لجرحى التنظيمات الإرهابية والدعم الناري واللوجستي بالسلاح والتشويش في المنطقة الجنوبية بتحقيق أي خرق على الجبهة الجنوبية ظناً منه أن ذلك يمكن أن يساعد تلك التنظيمات الإرهابية المنهارة تحت ضربات الجيش والقوات المسلحة.
وشدد على أن بوصلة الصراع ينبغي ألاّ تحيد عن عدو أساسي هو السبب في كل مشكلات الشرق الأوسط فبقدر ما نقضي على الإرهاب التكفيري الوهابي بقدر ما نوجه ضربة قاضية لمشروع كيان الاحتلال الإسرائيلي.
في غضون ذلك بحثت لجنة التوجيه والإرشاد في مجلس الشعب مع معاون وزير الثقافة ماهر عازار مشروع القانون المتضمن تعديل بعض أحكام القرار بقانون رقم 197 لعام 1958 الخاص بتنظيم وزارة الثقافة وتعديلاته.
وأكد رئيس اللجنة الدكتور وليد الصالح ضرورة أن تأخذ وزارة الثقافة دورها في مواجهة جميع الأفكار الهدامة والتوعية بخطر الفكر التكفيري المتطرف والعمل باستمرار على نشر ثقافة التسامح والمحبة والإنسانية.
من جهته أشار عازار إلى أن تعديل بعض أحكام القرار بقانون رقم 197 لعام 1958 الخاص بتنظيم وزارة الثقافة يهدف إلى مواكبة التطور السياسي والاجتماعي الذي شهدته سورية مؤخراً واستكمال توفيق القوانين والتشريعات والأنظمة النافذة مع الأحكام الواردة في دستور الجمهورية العربية السورية الجديد.
كما ناقشت اللجنة توجهات الوزارة للمرحلة القادمة وجهودها المبذولة في ظل الأزمة التي تمر بها سورية على صعيد تفعيل عمل المراكز الثقافية والاهتمام بثقافة الطفل ونشر المواد العلمية والأدبية والثقافية التي تهم الشريحة الأكبر من المواطنين حيث أشار معاون وزير الثقافة إلى خطر الفكر الإرهابي التكفيري الذي تتعرض له سورية مؤكداً أن دور وزارة الثقافة الآن هو تحليل وتفكيك ظاهرة هذا الفكر والتوعية بخطورته على الأجيال القادمة.

Syria-People-Consel-Slide

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرائق

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة