الرئيسية / أخبار العرب / المشهد اليمني:يتأزم وسط دعوات عربية ودولية للحوار
الجمهورية العربية اليمنية

المشهد اليمني:يتأزم وسط دعوات عربية ودولية للحوار

المشهد اليمني يتأزم وسط دعوات عربية ودولية للحوار

يتأزم الوضع في اليمن مع إحكام الحوثيين قبضتهم على البلاد، وسط دعوات دولية لحل الخلافات عبر الحوار والتشاور عوض اللجوء إلى العنف.

وفي ظل تطورات الوضع الأمني المتدهور ألغت الحكومة اليمنية اجتماعها الأسبوعي أمس فيما تتواصل المفاوضات بين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحركة «أنصار الله» الحوثية للخروج من الأزمة الحالية التي تشهدها العاصمة صنعاء على خلفية المواجهات العنيفة التي اندلعت خلال الأيام الماضية .
وفي السياق, أغلقت سلطات الأمن اليمنية أمس المعابر الجوية والبحرية والبرية المؤدية إلى مدينة عدن الجنوبية بعد الاشتباكات التي شهدتها العاصمة صنعاء أمس.
ونقل موقع «روسيا اليوم» عن مدير مطار عدن طارق عبده علي قوله: تقرر إغلاق المطار منذ الصباح الباكر وحتى إشعار آخر بناء على أوامر اللجنة الأمنية المحلية التي تشرف على الأمن في المدينة.
وأكدت اللجنة الأمنية أن هذه الإجراءات اتخذت عقب عمل عدائي استهدف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ووصفت هجمات الحوثيين على مؤسسات الدولة في صنعاء بأنها انقلاب على شخص الرئيس وعلى العملية السياسية برمتها.
في الأثناء, كثف مسلحو حركة «أنصار الله» الحوثية انتشارهم في محيط منزل الرئيس اليمني في صنعاء وأقاموا حواجز تفتيش, بينما نفى عضو المكتب السياسي لجماعة «أنصار الله» علي القحوم ما تردد عن سيطرة الحوثيين على مقر ألوية الصواريخ التابعة للجيش اليمني في صنعاء من دون مقاومة من أفرادها.
وقال القحوم: تلك الأخبار كاذبة ولا تمت للحقيقة بصلة، مشيراً إلى أن بعض الأطراف تحاول تأجيج الوضع، وأضاف: اللجان الشعبية وحدها تشكل حماية لكل المنشآت الحكومية والعسكرية لتجنب تعرضها لأي أعمال نهب.
وذكرت تقارير إعلامية يمنية أن مئات المسلحين من اللجان الشعبية توجهوا إلى المحافظات الجنوبية تحسباً لهجوم من الحوثيين.
وفي الإطار ذاته, أدان مجلس الأمن الدولي في جلسة مغلقة حول التطورات في اليمن هجمات الحوثيين في صنعاء، كما تبنى مجلس الأمن قراراً بالإجماع يدعم الرئيس اليمني بصفته الممثل الوحيد للسلطة الشرعية، داعياً جميع الأطراف السياسية إلى دعم هادي وحكومته من أجل إعادة الاستقرار والأمن لليمن.
وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جميع الأطراف في اليمن بوقف القتال فوراً، واتخاذ جميع الإجراءات من أجل تثبيت سلطة الحكومة الشرعية.
ودعا بان كي مون أنصار رئيس الدولة والحوثيين إلى التعاون الكامل مع جمال بن عمر المبعوث الدولي الخاص إلى اليمن لتسوية الأزمة بأسرع ما يمكن.
بدوره, حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي من المخاطر الناجمة عن استمرار القتال حول مقر رئاسة الجمهورية اليمنية ومحاصرته من قبل جماعة «أنصار الله», داعياً جميع الأطراف اليمنية إلى احترام السلطات الشرعية للدولة وفي مقدمتها رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء وغيرها من المؤسسات الشرعية للدولة، مبدياً استنكاره الشديد لتلك الأعمال العدائية التي تحاول فرض إرادتها بقوة السلاح على الشعب اليمني ومؤسساته الدستورية.

 

الجمهورية العربية اليمنية

الجمهورية العربية اليمنية

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المملكة كالقطة المذعورة..يسكنها هلعها

المملكة كالقطة المذعورة يسكنها هلعها ثـار الجارُ قهـراً، فعَصف «التنابل» حزمـاً! قمم الأعراب على مر ...