الرئيسية / أخبار العرب / ايران تؤكد انها لاتنوي بحث مسألة صواريخها الباليستية مع السداسية
إيران تؤكد أنها ستواصل تطوير برنامجها النووي ولن تتخلى عن منجزاتها

ايران تؤكد انها لاتنوي بحث مسألة صواريخها الباليستية مع السداسية

إيران تؤكد أنها ستواصل تطوير برنامجها النووي ولن تتخلى عن منجزاتها

وتؤكد على إنها لا تنوي بحث مسألة صواريخها البالستية مع السداسية الدولية…

أكد قائد الثورة الإسلامية، آية اللـه علي خامنئي خلال استقباله أمس الأربعاء لمدراء وخبراء منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لمناسبة اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، أن المفاوضات بين إيران ومجموعة «5+1» يجب أن تستمر في إطار القضية النووية، مشدداً على أن إيران ستستمر في تطوير برنامجها النووي المدني ولن تتخلى عن أي من انجازاتها النووية.
 
في حين قال نائب وزير الخارجية الإيراني كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي للصحفيين على هامش المفاوضات مع السداسية التي تجري في فيينا إن بلاده لا تنوي مناقشة قضية صواريخها البالستية مع مجموعة 5+1 أو إعادة النظر في مسألة بناء مفاعل أراك الذي يعمل على الماء الثقيل.
واعتبر قائد الثورة الإسلامية الإنجاز الأهم للتقدم النووي في البلاد هو تعزيز الثقة الوطنية بالنفس وإعداد الأرضية للتقدم في المجالات العلمية الأخرى.
وأشار إلى المفاوضات الجارية بين الجمهورية الإسلامية في إيران ومجموعة دول «5+1» في فيينا وقال: إن الموافقة على إجراء هذه المفاوضات جاءت لكسر الأجواء العدائية لجبهة الاستكبار ضد إيران وإن المفاوضات يجب أن تستمر، ولكن على الجميع أن يعلم بأنه مع مواصلة المفاوضات لن تتوقف أنشطة الجمهورية الإسلامية في مجال البحث والتنمية النووية أبداً، ولا تجميد لأي من المنجزات النووية، كما أن علاقات الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع إيران يجب أن تكون علاقات متعارفاً عليها وغير استثنائية.
وأشار خامنئي إلى أهم أساليب الاستعمار سواء الاستعمار القديم أو الجديد للإيحاء باستحالة تغيير مصير الشعوب الرازحة تحت الهيمنة، وقال: إن أي عنصر يمكنه إحباط خدعة العدو هذه يعتبر عنصراً أساسياً للنمو الوطني والحركة العظيمة لشعب ما.
ولفت إلى محاولات جبهة الاستكبار للحيلولة دون تقدم النظام الإسلامي منذ الأعوام الأولى لانتصار الثورة الإسلامية والإيحاء بأن إيران دولة متخلفة وضعيفة، وأضاف إن إحدى خطط الجبهة العالمية المقابلة للثورة الإسلامية والتي بذلت جهوداً كبيرة من أجلها هي التأثير على السياسات العامة وتحطيم إرادة الإدارة السياسية في البلاد، إلا أن جبهة الاستكبار فشلت في هذه الخطة لغاية الآن وستفشل مستقبلاً أيضاً بعون اللـه تعالى.
وأكد قائد الثورة الإسلامية أن إحدى الخطط الأخرى لجبهة الاستكبار أمام النظام الإسلامي هي خلق أجواء دولية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بذرائع واهية، وقال: إن القضية النووية أنموذج للقضايا التي قاموا بذريعتها بخلق الأجواء ضد النظام الإسلامي وفبركة الأكاذيب حوله.
وأوضح أنه حتى الآن حيث أصبح من المؤكد أن الجمهورية الإسلامية في إيران لا تسعى وراء السلاح النووي في ضوء الحكم الشرعي والعقلي والسياسي، فإن المسؤولين الأميركيين كلما تحدثوا عن القضية النووية يذكرون السلاح النووي تصريحاً أو إشارة في حين يعلمون هم أنفسهم بأن عدم امتلاك السلاح النووي يعتبر سياسة حاسمة للجمهورية الإسلامية في إيران.
وأضاف قائلاً: إن هدفهم هو الحفاظ على الأجواء الدولية ضد إيران بهذه الذريعة، وبناء عليه فقد تمت الموافقة على الخطة الجديدة للحكومة للتفاوض بشأن القضية النووية لكسر هذه الأجواء العالمية وسلب المبادرة من الطرف الآخر وأن تتبين الحقيقة للرأي العام العالمي أيضاً.
وأكد قائد الثورة الإسلامية قائلاً: إن المفاوضات بطبيعة الحال لا تعني أن إيران ستتراجع عن حركتها العلمية النووية، وأن على المفاوضين الإيرانيين الإصرار على مواصلة الأبحاث والتنمية النووية، مضيفاً إن أياً من المنجزات النووية للبلاد غير قابلة للتجميد ولا حق لأحد أيضاً في المساومة عليها ولن يقوم أحد بهذا الأمر كذلك.
وفي السياق نقلت وكالة «إيرنا» قول عراقجي: «إن مفاعل أراك البحثي هو أحد المواضيع المهمة في جدول أعمالنا.. نحن قبلنا بأن الهواجس مرتبطة بهذا المفاعل ونسعى من خلال التقنيات الحديثة لتخفيفها مشدداً مع ذلك أن مفاعل أراك سيواصل عمله ولن يتحول أبدا للعمل على الماء الخفيف».
وفيما يتعلق بالمفاوضات مع الوفد الأميركي على هامش المفاوضات قال عراقجي إنها اتسمت بالجدية إذ إن العديد من حالات الحظر المفروضة علي إيران هي حظر أميركي أحادي الجانب، ومن الطبيعي أن تكون مفاوضاتنا مع الأميركيين أكثر جدية لإلغاء هذا الحظر.
وصرح عراقجي أن بلاده ستواصل تخصيب اليورانيوم وستصر على حقها الشرعي في هذا المجال وستسعى إلى إلغاء العقوبات بما فيها تلك التي فرضت من قبل مجلس الأمن الدولي.
وبدوره قال يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس خلال زيارة لأوسلو إن إيران تنفذ الاتفاق النووي المؤقت مع القوى العالمية الست وفقاً لما هو مخطط، مضيفاً «يمكنني أن أقول لكم هذه الإجراءات يجري تنفيذها وفقاً للخطة».

.
.
صحيفة الوطن -(روسيا اليوم – العالم – رويترز)

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تركيا أكبر مركز لتدريب إرهابيي داعش

التلفزيون الألماني: تركيا أكبر مركز لتدريب إرهابيي داعش كشف التليفزيون الرسمي الألماني (إيه.آر.دي) في تقرير ...