الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / بطولات الجيش العربي السوري

بطولات الجيش العربي السوري

تسوية أوضاع 103 مطلوبين في حمص
الجيش يقضي على عشرات الإرهابيين في أرياف اللاذقية وإدلب ودرعا وحلب بينهم أربعة متزعمين وخبير تركي


بينما أقرّت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بمقتل أربعة من متزعميها في ريف حلب الشمالي، وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات نارية مركزة على بؤر الإرهابيين في أرياف دمشق وحمص وحماة واللاذقية وقضت على العشرات بينهم خبير صواريخ وخبير تركي ودمرت ورشات لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف الصاروخية والهاون ومستودعين للأسلحة والذخيرة وسيارات مزودة برشاشات 23مم، في حين واصلت وحدات أخرى من الجيش عملياتها النوعية في إدلب ودرعا والقنيطرة وأوقعت في صفوف الإرهابيين العديد من القتلى بينهم جنسيات متعددة ودمرت أدوات إجرامهم.

فقد أشارت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي إلى تكبدها خسائر كبيرة في ريف حلب ومقتل عدد من أفرادها من بينهم المتزعمان فيما يسمى «حركة أحرار الشام الإسلامية» باسل الفدعوس ومصطفى الصالح و«القيادي» فيما يسمى «جيش المجاهدين» التابع لما يسمى «الجبهة الشامية» عبد العزيز الحجي.
واعترفت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بمقتل «القائد العسكري» فيما يسمى «لواء الأنصار» عبد العزيز الأحمد والإرهابي الليبي الملقب «أبو هريرة».
أما في ريف دمشق فقد نفذت وحدات من الجيش سلسلة من الضربات النوعية أسفرت عن تدمير ورشات لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف الصاروخية والهاون قرب المسلخ داخل مدينة دوما وإيقاع ما يزيد على 20 إرهابياً بين قتيل ومصاب، بينما واصلت وحدات أخرى عملياتها في ملاحقة إرهابيي ما يسمى تنظيم «جيش الإسلام» في مزارع عالية على أطراف دوما، ودك أوكارهم وتدمير مستودع للأسلحة والذخيرة والقضاء على العديد من الإرهابيين المرتزقة من بينهم القطري متعب النبهان والسوداني سفيان محب الله و داوود قابوني.
ووجهت وحدة من الجيش ضربة مركزة على أحد أوكار الإرهابيين قرب جامع الرشيد في بلدة عربين أسفرت عن مقتل العديد منهم من بينهم شاكر قره حديد و محمد شلش و عدنان بكار، بينما نفذت وحدات أخرى سلسلة من الضربات الدقيقة تم خلالها تدمير أوكار وتجمعات للتنظيمات الإرهابية في مرج السلطان وزبدين وإيقاع إصابات مباشرة بين أفرادها ترافقت مع ضربات مماثلة في حي جوبر نجم عنها تدمير أوكار بما فيها من أسلحة وذخيرة وإرهابيين جنوب شرق دوار ميسلون وقرب الجامع الكبير.
وفي الزبداني تم مقتل وإصابة العديد من إرهابيي ما يسمى «أحرار الشام» في عملية مركزة لوحدة من الجيش على أوكارهم في محيط ساحة السيلان بالمدينة ومن بين القتلى خالد زحلاني و حسان يوسف، بينما قضت وحدة ثانية على العديد من الإرهابيين ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في قرية عين البستان شمال بلدة سعسع.
وفي حمص تركزت عمليات الجيش في قرى عنق الهوى والمشيرفة الشمالية ومسعدة وأسفرت عن مقتل وإصابة العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية، بينما تابعت وحدة ثانية عملياتها في شل تحركات الإرهابيين في المنطقة ودمرت لهم سيارة كانت تنقل إرهابيين بين قريتي المشيرفة الجنوبية ورجم القصر، كما طالت ضربات الجيش النارية تحركات تنظيم «داعش» الإرهابي بين محافظتي حمص والرقة جنوب قرية رحوم مكبدة إياه خسائر بالأفراد والعتاد.
وقضت وحدة من الجيش على أفراد مجموعة إرهابية مع أسلحتهم بالمزارع الغربية لبحيرة الرستن.
أما في حماة فقد قضت وحدة من الجيش على إرهابيين في بلدة كفر زيتا، بينما نفذت وحدة ثانية عملية نوعية في البلعاس وأوقعت خلالها عدداً من الإرهابيين قتلى ومصابين، كما دكّت وحدات أخرى أوكار التنظيمات الإرهابية في أم ميال والحردانة والمعظمية والقسطل الشمالي وعقيربات وأوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ودمرت أسلحتهم.
وفي اللاذقية تركز القسم الأكبر من عمليات الجيش على أوكار إرهابيي «جبهة النصرة» في قريتي العيدو وعين الحور وأسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين بين صفوفهم وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم، بينما قضت وحدة ثانية على عدد من الإرهابيين في منطقة سلمى.
وكثفت وحدة من الجيش رماياتها النارية على تجمعات الإرهابيين وتحركاتهم وقضت على العديد منهم في منطقة بداما، كما سقطت أعداد كبيرة من أفراد التنظيمات الإرهابية قتلى ومصابين ودمرت مستودعاً للذخيرة و3 سيارات مزودة برشاشات 23 مم في قرى وبلدات كفر دلبا والكرت والسكرية ووادي باصور وعكو وعرف من الإرهابيين القتلى خبير صواريخ يدعى محمد نظير فانو وخبير تركي يدعى «يلمظ».
واعترفت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها في ريف اللاذقية الشمالي معظمهم مما يسمى «كتائب أنصار الشام» في قمة النبي يونس.
أما في إدلب فقد دمرت وحدة من الجيش وكرين بمن فيهما من إرهابيين في تفتناز ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم، بينما دكت وحدة ثانية تجمعات الإرهابيين في قرية التمانعة وتل جعفر وأوقعت في صفوفها العديد من القتلى والمصابين ودمرت لهم آليات بمن فيها من إرهابيين، كما سقط عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين في قرية كنصفرة بجبل الزاوية.
وتداول ناشطون على مواقع التواصل معلومات تؤكد انفجار مستودع ذخيرة لتنظيم «جبهة النصرة» بين بلدتي ‏بليون و‏البارة في جبل الزاوية أدى إلى مقتل 7 من أفراد التنظيم الإرهابي وإصابة عدد آخر وسط معلومات عن اقتحام تنظيم «جبهة النصرة» قرية العامرية جنوب إدلب واعتدائه على النساء واختطاف عدد من السكان في إطار التناحر القائم بين التنظيمات الإرهابية.
وفي درعا دمرت وحدة من الجيش آليات كانت تنقل إرهابيين في محيط قلعة إيب بمنطقة اللجاة، بينما أوقعت وحدة ثانية أفراد مجموعة إرهابية قتلى بعد رصدها على الطريق الترابي غرب بلدة عتمان، كما قتل عدد من الإرهابيين من جنسيات متعددة بعد تدمير أحد تجمعاتهم وأسلحة بحوزتهم في محيط المعهد الفني بدرعا البلد.
وواصل الجيش عملياته المكثفة في تدمير تحصينات التنظيمات الإرهابية وملاحقة أفرادها ونسف خطوط إمدادهم المرتبطة مع العدو الصهيوني في منطقة جيدور حوران أبرز معاقل تنظيم «جبهة النصرة»، بينما دمرت وحدات أخرى عدة آليات للتنظيمات الإرهابية في بلدة الحارة ووجهت رمايات نارية مكثفة على أوكارهم وتجمعاتهم في الجهة الشمالية من كفر شمس وتل عنتر وبلدة زمرين وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد كبير من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم.
أما في القنيطرة فقد سقطت مجموعة إرهابية بكامل أفرادها قتلى خلال عملية دقيقة لوحدة من الجيش ضد أحد أوكارهم في بلدة جنوب شرق تل البزاق.
في هذه الأثناء تمت أمس تسوية أوضاع 103 مطلوبين من الرستن وتلبيسة والقصير وتلكلخ وعدد من أحياء مدينة حمص بعد أن سلّموا أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة.
في غضون ذلك وضمن سلسلة اعتداءاتهم الإرهابية، أطلق إرهابيون قذيفة هاون سقطت على منزل في حي عش الورور بدمشق ما أدى إلى استشهاد روشان أمين 35 عاماً وإصابة طفلها محمد 8 سنوات بجروح خطرة وإلحاق أضرار كبيرة في محتويات المنزل.

 

Syria-Army-Opre

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرائق

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة

إخماد حريق نشب بأراض زراعية في منطقة الكسوة