الرئيسية / أخبار العرب / توقيف إرهابيين : في لبنان والقبض على شخصية خليجية أسست خلايا تكفيرية
توقيف إرهابيين في لبنان والقبض على شخصية خليجية أسست خلايا تكفيرية

توقيف إرهابيين : في لبنان والقبض على شخصية خليجية أسست خلايا تكفيرية

توقيف إرهابيين في لبنان والقبض على شخصية خليجية أسست خلايا تكفيرية

يواصل الجيش اللبناني حربه على الإرهاب، في موازاة تصديه للخلايا النائمة في أكثر من منطقة لبنانية، عمليات الدهم باتت شبه يومية في الشمال والجنوب والبقاع والموقوفون بالعشرات، حيث عمم الجيش أمس مذكرة توقيف لمؤسس الجماعة السلفية في لبنان داعي الإسلام الشيخ الشهال والشيخ بلال دقماق، وأكد الشهال أن الأسلحة التي عثر عليها في منزل ذوي بلال الدقماق تعود إلى حرسه، وبرر وجود هذه الأسلحة بسبب الأوضاع الأمنية والاشتباكات بين مسلحي باب التبانة ومسلحي جبل محسن في طرابلس، وأشارت مصادر أمنية لبنانية إلى أن كمية الأسلحة التي صودرت في منزل بلال دقماق تفوق المعقول وتتعدى منطق أنها تعود للحراس متسائلة منذ متى وحراس الشخصيات يملكون متفجرات متنوعة و«آر.بي.جي»، لافتة إلى أن كل التحقيقات تشير إلى ارتباط دقماق مع تنظيم «داعش» الإرهابي ونقلت قناة «العالم» عن مصادر مطلعة قولها: شقة دقماق كانت مراقبة منذ فترة زمنية، وكانت سيارات رابيد تفرغ حمولات على أساس أنها مساعدات عينية للنازحين السوريين القاطنين في مبنى دقماق.

وفي السياق، أوقف الجيش اللبناني ثلاثة إرهابيين في منطقة المنية بحنين بعكار خلال حملة مداهمات نفذها في عدد من الأماكن المشبوهة حيث أوقف كلا من الإرهابيين السوريين توفيق محمد عكوش ومحمد أحمد عكوش لاشتراكهما مع آخرين في إطلاق النار على عناصر الجيش اللبناني في منطقة بحنين خلال الأحداث الأخيرة.
وأعلنت قيادة الجيش في بيان صدر عن مديرية التوجيه أن الجيش اللبناني أوقف في الحملة لبنانيا وسوريين للاشتباه بهم وضبط بالقرب من مهنية البلدة المذكورة قذيفة نوع «آر بي جي» وكمية من الاعتدة العسكرية وتم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص وبوشر التحقيق.
في الأثناء، كشفت مصادر إعلامية لبنانية أن الجيش تمكن من ألقاء القبض على شخصية خليجية لعبت دوراً محورياً في تشكيل الخلايا التكفيرية الداعشية في عكار والشمال وشكلت عامل تنسيق وارتباط وتخطيط لعمل إرهابي كبير يؤدي في نتيجته إلى إعلان «الدويلة الداعشية» التي كانت في إطار الإعلان عنها لولا الجهد الأمني الكبير الذي حققه الجيش اللبناني في اكتشاف خلية عاصون في الضنية.
مواقف سياسية اتخذتها شخصيات وأطراف لبنانية اتفقت بالمطلق على خطورة مايواجهه لبنان والمنطقة من مشاريع تكفيرية، مؤكدين دعمهم ووقوفهم إلى جانب الجيش في حربه ضد الإرهاب وفي السياق رأى وزير الدولة لشؤون مجلس النواب اللبناني محمد فنيش أن العالم أدرك أخيراً خطورة المشروع التكفيري الذي بدأ بالانتشار في سورية والعراق ولبنان، مشيراً إلى أن البعض يختلقون الحجج بهدف الإفادة من هؤلاء التكفيريين الإرهابيين لإحداث تغيير في سورية وفي المعادلة داخل لبنان، بينما حمل وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني غازي زعيتر موردي السلاح والإرهابيين إلى لبنان وسورية مسؤولية دماء الشهداء من اللبنانيين المدنيين والعسكريين بسبب إطلاق النار عليهم من المجموعات الإرهابية التكفيرية في طرابلس وعكار والشمال.
وأكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين أن المقاومة تمكنت من مواجهة كل حملات الإرهابيين وأثبتت وبالدليل القاطع أن هؤلاء المجرمين التكفيريين يحملون مشاريع تدمير لبنان وكل يوم يثبت أن هناك فئة تكفيرية إرهابية مجرمة تعمل على ضرب المنطقة بأكملها.

 

 توقيف إرهابيين في لبنان والقبض على شخصية خليجية أسست خلايا تكفيرية


توقيف إرهابيين في لبنان والقبض على شخصية خليجية أسست خلايا تكفيرية

.

.

 

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المملكة كالقطة المذعورة..يسكنها هلعها

المملكة كالقطة المذعورة يسكنها هلعها ثـار الجارُ قهـراً، فعَصف «التنابل» حزمـاً! قمم الأعراب على مر ...