الرئيسية / نبض الشارع / ثلاث بطيخات..!؟

ثلاث بطيخات..!؟

ثلاث بطيخات..!؟
بغض النظر عن قانون الإدارة المحلية رقم /10/ لعام 2011 خاصة لناحية الفقرة الرابعة من المادة /29/ التي تقضي بأن يكون جميع أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة متفرغين حكماً.. وبغض النظر عن القانون /107/ لعام 2011 الذي منع الجمع بين عمل رئيس المجلس أو عمل عضو مكتب تنفيذي آخر بين أي عمل وآخر.


فإن أزمة النقل في طرطوس تحتاج إلى عضو مكتب تنفيذي متفرغ، لأن عضو المكتب المختص لقطاع النقل يحتاج إلى يوم يكون فيه عدد الساعات /72/ ساعة، ولأن هذا غير ممكن بسبب تعاقب الليل والنهار وحركة النجوم والكواكب والأفلاك.. وبحكم أن الأسبوع سبعة أيام والشهر ثلاثون والسنة /366/ يوماً و«كام ساعة».
فهو يحتاج إلى /24/ ساعة لمعالجة موضوع النقل، و/24/ ساعة أخرى للاتحاد التعاوني السكني كونه نائب رئيس اتحاد طرطوس، أما الـ /24/ الباقية فهي لتسيير أمور تقاعد المهندسين كونه عضواً في مجلس إدارة خزانة التقاعد لنقابة المهندسين المركزية.. «بلا حسد أو ضيقة عين».. وكونه «تبوأ» هذه المراكز بالانتخاب، فإن مشكلة النقل لا تحل بالانتخاب أيضاً، بل بعمل ميداني واجتماعات ولقاءات وكتب ومراسلات واتصالات…الخ.
لا نتحدث هنا عن شخص خارق، وإمكانات خارقة.. بل عن وضع سيئ للغاية يتعلق بتسهيل وصول عشرات آلاف الناس إلى مدارسهم وجامعاتهم ووظائفهم وأطبائهم ومتاجرهم وأسواقهم..!!
صحيح أن الشخص يمكن أن يحمل ثلاث بيضات بيد واحدة، لكن يستحيل أن يحمل ثلاث بطيخات.. لأن الثلاث معرضات للكسر.. وبالتالي سنخسر النقل والاتحاد التعاوني السكني وخزينة تقاعد المهندسين.
ليس عضو المكتب التنفيذي الذي نتحدث عنه الآن هو الوحيد، فهناك أعضاء آخرون يمارسون وظائف أخرى ونشاطات لا تنتهي بالتعهدات والتجارة والمحروقات.. ومدارس السياقة أيضاً.
المفارقة أنه تم منع أحد أعضاء مجلس المحافظة من التعاقد مع الجهات العامة لأنه يعمل متعهداً.. وبعض أعضاء المكتب التنفيذي يمارسون أي شيء وفي الوقت الضائع.. للاختصاص.. طوبى للنقل.. طوبى لقانون الإدارة المحلية، وللمكتب التنفيذي بكل فروعه «تعهدات.. إكساء.. بيع وشراء»..!!؟

مدينة طرطوس

.

.
دمشق – تشرين – سلمان عيسى

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

نبض الشارع-نبض المجتمع

الصمت أو الترجل !!

فوضى الأسعار وقفزاتها البهلوانية أفقدت الناس نظرهم بوهجها الحارق الذي غطى موجات الحر غير المسبوقة في هذه الأيام من السنة نتيجة اشتعال الدولار الذي يحرق الأخضر واليابس ويكسر كل الحسابات ويقلب الطاولة على كل السياسات الاقتصادية المتبعة ماذا يحدث، وكيف حدث ذلك؟؟