الرئيسية / أخبار العرب / «داعش» يقتل صحفيين ويخطف 80 شاباً من قبيلة العبيد

«داعش» يقتل صحفيين ويخطف 80 شاباً من قبيلة العبيد

 

«داعش» يقتل صحفيين ويخطف 80 شاباً من قبيلة العبيد
الجيش العراقي يطهر مساحات كبيرة من الإسحاقي ويستعد لتحرير مناطق في سامراء
بينما يستمر الجيش العراقي في تقدمه لتحرير مناطق جديدة ,يحاول الإرهابيون عبر مفخخاتهم عرقلة هذا التقدم حيث قالت مصادر أمنية ومحلية عراقية: إن انتحارياً يقود سيارة مفخخة فجرها. في مقر يخص قوات «الحشد الشعبي» قرب مفرق طرق الفلوجة- سامراء في محافظة صلاح الدين، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.


كما سقط شهداء وجرحى بهجوم انتحاري آخر استهدف تجمعاً لـ «الحشد الشعبي» في منطقة مكيشيفة جنوب تكريت وفي الوقت نفسه أعلنت قيادة عمليات بغداد، عن تدمير سيارتين لتنظيم «داعش» الإرهابي وقتل من فيها بينهم قيادي عربي الجنسية، عن طريق كمين نصبته القوات الأمنية شمال غرب التاجي.
بالتزامن أفاد مصدر أمني في المحافظة بأن القوات الأمنية من الجيش والشرطة الاتحادية المسنودة بعناصر الحشد الشعبي حررت مساحات واسعة من محيط ناحية الاسحاقي جنوب تكريت من عناصر تنظيم «داعش»، مشيراً إلى تفكيك ثلاثة منازل مفخخة وعشرات العبوات الناسفة في الناحية، مؤكداً أن القوات الأمنية مستمرة في تطهير مناطق ناحية الاسحاقي بالكامل.
من جانب آخر، لفت المصدر ذاته إلى وجود تحشيد لقطعات القوات الأمنية بكافة تشكيلاتها العسكرية في أطراف قضاء سامراء المحاذي لقضاء الدور جنوب شرق تكريت، استعداداً للبدء بعملية تحرير المناطق الواقعة إلى الشرق من قضاء سامراء.
في السياق أفاد مصدر أمني، بأن مسلحين مجهولين قاموا بإحراق مضيف عضو مجلس النواب السابق عدنان الغنام، والذي يستعمله «داعش» مقراً له في قرية أسديرة السفلى في قضاء الشرقاط شمال تكريت.
في الأثناء اختطف إرهابيو «داعش» أكثر من 80 شاباً من قبيلة العبيد شرق تكريت.
من جانبه، صرح عضو مجلس شورى منظمة «بدر» كريم النوري بأن فصائل المقاومة: تعتمد على عشائر «الجبور» لتحديد مواقع إرهابيي «داعش» في وادي الموت بصلاح الدين، ونوه بدورهم في تحرير مناطق المحافظة ودعمهم للفصائل المحاربة لـ«داعش».
من جهتها أشارت النائب عن المحافظة أمل مرعي إلى أن سبعة آلاف متطوع من عشائر الجبور يدعمون قوات الأمن العراقية في محاربة التنظيم الإرهابي في المحافظة.
بدورها أعلنت وزارة الدفاع عن نجاحها في إحباط هجوم لتنظيم «داعش» الإرهابي على مصفاة بيجي للنفط في المحافظة، وأضافت: إن قوات الجيش قتلت 220 إرهابياً، بينهم 30 على سد حديثة بمحافظة الأنبار غرب العراق، و180 آخرون خلال عمليات تحرير مناطق متفرقة بالعراق، لاسيما في يثرب والضلوعية.
على صعيد آخر أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار بأن قوة من حرس الحدود العراقية صدت هجوما لجماعة «داعش» الإرهابية على مخفر عنازة الواقع على الحدود العراقية -السعودية غرب الرمادي، قادم من مدينة الرطبة، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل 2 من الإرهابيين وإصابة 4 آخرين، في حين حررت القوات العراقية مدعومة بالعشائر قريتين في منطقة البوناصر شمال غرب الرمادي من سيطرة «داعش» الإرهابي.
في إطار آخر قال مصدر استخباراتي لمراسلة «سانا» في بغداد: إن تنظيم «داعش» الإرهابي ارتكب جريمة جديدة بحق الإنسانية حين أقدم على قتل الإعلامي سهيل البياتي أحد مقدمي البرامج في قناة «الأنبار» الفضائية والإعلامي عصام محمود أحد مقدمي البرامج في قناة «سما الموصل».
وأوضح المصدر أن البياتي قتل بعد ساعات من اعتقاله في مدينة الرطبة القريبة من الحدود السورية – العراقية واتهامه بالكفر لعمله في مجال الإعلام، بينما قتل محمود في معسكر الغزلاني بمدينة الموصل بعد أسابيع من اعتقاله.

iraq-army-7

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المملكة كالقطة المذعورة..يسكنها هلعها

المملكة كالقطة المذعورة يسكنها هلعها ثـار الجارُ قهـراً، فعَصف «التنابل» حزمـاً! قمم الأعراب على مر ...