الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / روحاني: يدعو جميع الدول للتعاون والتصدي للتطرف وإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة

روحاني: يدعو جميع الدول للتعاون والتصدي للتطرف وإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة

روحاني يدعو جميع الدول للتعاون والتصدي للتطرف وإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة
شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال استقباله أمس رئيس البرلمان الجورجي دافيد اسو باشويلي الذي يزور طهران حالياً على أن السبيل الوحيد لإحلال الأمن والاستقرار يكمن في احترام الجميع الحدود الجغرافية للآخرين وتسوية المشكلات عبر الحوار،
مشيراً إلى أهمية التعاون بين إيران وجورجيا بشأن القضايا الإقليمية.
وأكد روحاني أن التوتر بين الدول يضر بالسلام والأمن والاستقرار في المنطقة، مطالباً جميع الدول بالتعاون في التصدي للتطرف والإرهاب.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» عن روحاني قوله: إيران تدعو لإقامة علاقات وثيقة بين البلدين، وإن هذه الزيارة من شأنها أن تكون نقطة انطلاق جيدة لتعزيز العلاقات بينهما، مؤكداً أن استخدام الطاقات المتوافرة لدى البلدين يمكن أن يسرع من وتيرة تعاونهما.
وأكد روحاني ضرورة تعاون الأديان والثقافات مع بعضها البعض وقال: نعتقد بضرورة احترام جميع الأنبياء والأديان الإلهية وعلى الجميع أن يحترموا ثقافات الآخرين ولا يمكن لأحد أن يدعي أنه يحترم حقوق الشعوب من دون أن يحترم ثقافتها ودينها.
من جانبه أعرب رئيس البرلمان الجورجي عن أمله في التوصل إلى اتفاق نووي شامل بين إيران ومجموعة «5+1» وقال: إن ذلك من شأنه أن يوفر أرضية مناسبة للتعاون الشامل بين مختلف دول العالم وأن إيران ونظراً لما تتمتع به من علاقات وثيقة مع دول المنطقة يمكنها أن تقوم بدور مهم في إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة وخاصة منطقة جنوب القوقاز.
وخلال لقائه باشويلي أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على شمخاني أن أداء قوات ما يسمى «التحالف الدولي في العراق وسورية» يكشف عدم وجود إرادة حقيقية في مكافحة التنظيمات الإرهابية.
وشددّ شمخاني على أن الخطوة الأولى لمواجهة تهديدات التنظيمات الإرهابية تكمن في قطع الدعم المالي والتسليحي والاستخباراتي لهذه التنظيمات.
وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في طهران أمس مع نظيرته الكرواتية وسنا بوسيتش دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى إرساء أسس السلام والاستقرار في المنطقة من خلال تعاون دولها وبعيداً عن أي تدخل أجنبي، مشيراً إلى أن محادثاته مع نظيرته الكرواتية تناولت موضوع الملف النووي الإيراني السلمي إضافة إلى مكافحة الإرهاب والتطرف الذي تشهده المنطقة وأوروبا وبعض المناطق في العالم.
وقال ظريف: ستجرى بعض المباحثات على هامش اجتماع ميونيخ الأمني وليس هناك حتى الآن أي برنامج للاجتماع بوزراء مجموعة «5+1»، مضيفاً: بعض وزراء خارجية مجموعة «5+1» سيشاركون في اجتماع ميونيخ الأمني وليس كلهم وإن المشكلة تتمثل في أن جميع الوزراء لن يكونوا حاضرين لأن المباحثات لابد أن تجرى بحضور الجميع، مشيراً إلى أنه لم يتم بعد اتخاذ أي قرار بشأن عقد اجتماع على مستوى الوزراء.

 

Rohany-iran-Presdnt

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.