الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / «فورين بوليسي جورنال»: بريطانيا تستعير صفحة من تكتيك أمريكا التآمري والمخادع

«فورين بوليسي جورنال»: بريطانيا تستعير صفحة من تكتيك أمريكا التآمري والمخادع

«فورين بوليسي جورنال»: بريطانيا تستعير صفحة من تكتيك أمريكا التآمري والمخادع
قال ديفد كوالسكي في موقع «فورين بوليسي جورنال»: يبدو أن الحنين الإمبراطوري من جهة، والتفكير بالأمن القومي من جهة ثانية حوّلا المملكة المتحدة والولايات المتحدة إلى الحليفتين الأقوى للأنظمة الديكتاتورية في الشرق الأوسط، مشيراً إلى إعلان وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون عن خطة عمرها 40 عاماً لإقامة أول قاعدة عسكرية بريطانية دائمة شرق قناة السويس، والتي ستكون مركز العمليات الأضخم خارج بريطانيا، وستمكن بريطانيا من إرسال المزيد من السفن إلى الخليج، وتدريب من سماهم «المعارضين السوريين» جنباً إلى جنب مع القوات الملكية.


وأشار الكاتب إلى أن خطة بريطانيا والتي تعتزم تنفيذها في البحرين اصطدمت بعقبة غير متوقعة، عندما استخدمت الشرطة البحرينية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات البحرينيين الذين تظاهروا احتجاجاً على الخطة، والذين نددوا بلندن بسبب ما رأوه «طبطبةً» على ظهر الحكومة البحرينية المستبدة التي لم تكفر عن ذنوبها بعدما اعتمدت على الدبابات السعودية لفض الاعتصام الذي قامت به المعارضة في ساحة اللؤلؤة.
ورأى الكاتب أن إقامة هذه القاعدة مثلت المسمار الأخير في نعش حقوق الإنسان الديمقراطية حيث أدارت لندن ظهرها للمبادئ الأخلاقية باسم «الحرب على الإرهاب» التي لا تنتهي.
وأضاف الكاتب: على الرغم من أنه تم التهليل بشكل واسع لهذه الخطوة باعتبارها «لحظة العودة إلى الإمبراطورية» بالنسبة لبريطانيا، لكن الواقع يشير إلى أن بريطانيا لم تنسحب مطلقاً بشكل فعلي إلى غرب قناة السويس وذلك من خلال مشاركتها في الحملات العسكرية الأمريكية في المنطقة، وفي الخليج، فبريطانيا تموضعت كمصدر رئيسي للسلاح، حتى إنها باعت البحرين معدات عسكرية بقيمة 50 مليون دولار منذ عام 2008 بما فيها معدات لسحق انتفاضة 2011, وخلص كوالكسي إلى أن لندن تستعير بشكل تآمري ومخادع، صفحة من تكتيك أمريكا بزيادة القيمة الإستراتيجية بشكل زائف للديكتاتوريين عبر ائتمانهم على قواعد عسكرية وتعتبر حيوية بالنسبة لأمنها القومي.
فقد اتبعت واشنطن أسلوب تعزيز قبضة الديكتاتوريين في الحكم عبر نشر قواتها العسكرية في بلادهم بمستويات عالية، وقد تعرضت قطر والسعودية والإمارات حلفاء واشنطن للانتقاد من الإعلام العالمي باعتبارها مصدراً للخزي والعار، ومع ذلك كانت دائماً تنجو من انتقاد واشنطن باسم المحافظة على الشراكة الإستراتيجية.

Foreign-Policy-FP

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.