الرئيسية / الأخبار / الأخبار الدولية / كيري: أغلبية إرهابيي «داعش» في سورية والعراق أجانب
كيري: أغلبية إرهابيي «داعش» في سورية والعراق أجانب

كيري: أغلبية إرهابيي «داعش» في سورية والعراق أجانب

كيري: أغلبية إرهابيي «داعش» في سورية والعراق أجانب
بيّن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن أغلبية إرهابيي ما يسمى تنظيم «داعش» الإرهابي في سورية والعراق هم من الأجانب، بينما كشف المحلل السياسي الأمريكي تيم ماكليلان أن إرهابيي «داعش» الذين اخترعتهم ودربتهم وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وصلوا إلى الولايات المتحدة.
ففي منتدى «الاتجاهات المتغير للسياسة الخارجية» الثالث الذي استضافته مجلة «فورين بوليسي» أكد كيري أن أغلبية إرهابيي «داعش» الذين يقومون بعمليات إرهابية انتحارية في سورية والعراق أو يقفون في الخطوط الأمامية للقتال هم من الأجانب الذين تم تجنيدهم وتلقوا أوامر بارتكاب أبشع الجرائم.
وقال كيري: على المجتمع الدولي عرقلة تدفق الإرهابيين الذين يجندهم التنظيم وأنه لا بد من السماح بإعادة تأهيل أولئك الذين تم تضليلهم على حد قوله.
وأضاف كيري: إن وحشية «داعش» واحتمال انتشاره على مستوى العالم يشكلان سبباً بين عدد من الأسباب التي تجعل من الضروري مواصلة انخراط واشنطن في منطقة الشرق الأوسط متناسياً الدور الذي لعبته بلاده في دعم التنظيمات الإرهابية في سورية والذي أدى إلى انتشار التطرف وظهور «داعش» الإرهابي.
ووفقاً لـ«سانا» فإن كيري بصدد الدعوة إلى مواصلة التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا للتوصل إلى حل للأزمة في سورية بعد ما وصفه بالتعاون الناجح في مجال التخلص من المواد الكيميائية في سورية.
وتابع كيري: نحن نعتقد بوجود إمكانية لهذا التعاون، فليس هناك من حل عسكري للوضع في سورية.
وفي تجاهل واضح للمساعي التي تبذلها من دون كلل الإدارة الأميركية لتقوية وتمويل وتدريب إرهابيين تطلق عليهم مسمى «معارضة معتدلة» رغم تشابه جرائمهم إلى حد كبير مع جرائم «داعش» الذي تحاربه واشنطن في وحشيتها وقسوتها لم يجد كيري حرجاً في القول: إن تحقيق تقدم في سورية سيتم في حال واصلت الدول المعنية إظهار تعاون دولي مماثل ودبلوماسية خلاقة بهذا الشأن.
إلى ذلك كشف المحلل السياسي الأميركي تيم ماكليلان أن إرهابيي «داعش» الذين اخترعتهم ودربتهم وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» للقتال في سورية والعراق وصلوا إلى الأراضي الأميركية.
وقال ماكليلان في لقاء مع موقع «برس تي في» الإيراني: إن عناصر من التنظيم الإرهابي موجودون حالياً على الأراضي الأميركية بعد أن تم اعتقالهم خلال محاولتهم عبور الحدود الأميركية – المكسيكية.
وأضاف ماكليلان: إن الـ«سي آي إيه» دربت «داعش» ليكون أداة في يدها ضد الحكومة السورية لكنه بات أكثر وحشية وهو الآن يروّع العالم كله.
واستطرد قائلاً: إن الولايات المتحدة ترتكب خطأ أكبر الآن من خلال محاولة استئصال تنظيم «داعش» والقضاء عليه باستخدام الضربات الجوية التي لم تسفر عن أي نتائج حتى الآن إلا قتل الأبرياء.
في السياق ذاته اعتقلت السلطات الأميركية امرأة من ولاية فيرجينيا بتهمة مساعدة «داعش» الإرهابي وتجنيد عناصر جدد ومساعدتهم على الوصول إلى سورية من أجل الانضمام إلى صفوفه.
وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية أنه تم اعتقال الأميركية هيذر اليزابيث كوفمان البالغة من العمر 29 عاماً بتهمة نشرها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي مشاركات تدعم فيها «داعش» الإرهابي وعرضها تقديم المساعدة لكل من يرغب في التواصل مع هذا التنظيم الإرهابي في سورية والانضمام إليه.

 كيري: أغلبية إرهابيي «داعش» في سورية والعراق أجانب


كيري: أغلبية إرهابيي «داعش» في سورية والعراق أجانب

.

.

عن الادارة

إدارة الشبكة - تصميم - تحرير -متابعة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجوء-لاجئيين

إعادة السوريين من ألمانيا الى سوريا اعتباراً من صيف 2018

Sorry, but you do not have permission to view this content.