الرئيسية / من نحن

من نحن

 

من نحن :

نحن في الشبكة الوطنية السورية :

لسنا حزبا سياسيا … ولسنا جمعية او تكتل أو حركة سياسية .

نحن في الشبكة الوطنية السورية :

مجموعة من شباب وعمال وفلاحي وحرفي ومثقفي الطبقة الكادحة المسحوقة .. والذين نحن وقود كل الثورات ونحن الضحايا الذين يستقلهم ويكذب عليهم السياسيين ويتاجرون بأحلامهم ويصعدون على ظهورهم .

جمعنا حبنا لبلدنا سورية وإعتزازنا بتراثها وحضارتها وتطلعنا لمستقبل أفضل لأجيالنا الواعدة , فتعالوا لنعمل معا من أجل سورية حرة قوية أصيلة ومعاصرة , سعيدة وعادلة ومزدهرة .

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

وطن إفتراضي يتسع للجميع .. حضن دافئ للجميع … منبرا حرا لجميع السوريون ..

نحن في الشبكة الوطنية السورية :

منبرا سياسيا ..إجتماعيا.. ثقافيا .. وإقتصاديا..لأبناء الطبقة الكادحة والمسحوقة بكافة شرائحها عمال وفلاحون وصغار الكسبة والمثقفون .. يعبر عن همومها والامها بعيدا عن التكسب والمزايدات وألعاب السياسيين ونفاقهم ودجلهم .

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

موقع شامل سياسي إجتماعي إقتصادي ترفيهي خدمي وهوملتقى لجميع السوريون في سوريا وفي كافة بلاد الأغتراب – يناقش قضايا وهموم المواطنين السوريون في الداخل والخارج , ويقدم خدمات كثيرة ومتنوعة للمواطنين السوريون على الشبكة العنكبوتية .

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

مثلكم سوريون ككل السوريين ، ونعرف ان في بلدنا معتقلين سياسيين قضوا في السجن لمجرد انهم امتهنوا الكلام وضاقت صدورهم بما يحملون من محبة لهذا الوطن فدفعوا الثمن غاليا في سبيل قول كلمتهم ، كانت حق في رأينا ام باطل ، لأننا عشنا مثلكم ونعرف ان الكلام في بلدنا احيانا يكون اشد خطورة من السرقة والرشوة والاحتيال .. وربما القتل ..

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

نعرف ما تضيق صدوركم به من ممارسات ” مقرفة ” من أصحاب النفوذ وأزلامهم وبعض الذين إستغلوا مناصبهم ونفوذهم من أجل تحقيق مصالح شخصية وأنية ضيقة وأصحاب شعار .. بتعرف مع مين عم تحكي …نحن مثلكم ومثل كل السوريون عشنا هذه المرحلة وعانينا من هؤلاء ولكن يجب أن لايتوقف بنا الزمن ويجب أن ننسى .. ليس من أجلهم بل من أجل سوريا الوطن والحب والتاريخ والحضارة .

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

مثلنا مثلكم ضاق بنا المكان والجيل القديم يصادر حقنا في ان نفرض رؤيانا ونتعامل مع العصر بالمعطيات والاسلوب الذي نؤمن به ونعتقد بانه الانسب لحل مشاكلنا .

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

نحن سوريون مثلكم ونعرف ما تعرفون ، ونعاني مما تعانون ، ولكننا اذا رفضنا الواقع يكون هدفنا الوصول الى الافضل ، نقبلكم لنكون معكم ونمضي جميعا خطوة الى الامام ، نقبل الاخر لكي نكون كلنا موجودين ، نبدي رأينا لنشرح أنفسنا لكم, ونستمع لنتعرف عليكم ، جميل ان يؤمن المرء بانه يمتلك كثيرا من الحقيقة ، ولكن ماذا عن بعض منها قد نجده في مكان اخر في رأي اخر ..

السنا نحن الذين تذمرنا طوال عقود من الصورة الواحدة والصوت الواحد والحل الواحد والحزب الواحد .. حتى كرهنا هذا الواحد من اينما اتانا ، فما بالنا نريد ان نحل بديلا عنه .. لنصبح واحداً يكرهنا الاخرون ..

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

نحن نفهم ان ينتمي الواحد منكم الى حزب ، فكر ، جماعة ، عشيرة ، دين .. ونحفظ حق الجميع بان يعمل بما يؤمن وبقدر ما يؤمن ، ولكن .. يجب ان نقبل بان يكون هناك اشخاص لا ينتمون الا للوطن ، ويجب ان نكون ايضا نحن المنتمون في اطار الوطن ..

كما إننا نفهم بأن ( عدو عدوي ) لا تنفع في الداخل بين الاخوة والجيران وابناء
الوطن الواحد .. ،

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

نتمنى ونريد أن نلغي الهوامش وننهي الاحتكار ، ولكن ليس هدفنا هو سب وشتم المحتكرين وإقصائهم وتهميشهم .. ، نريد ان ننتخب ولكننا لسنا ممن لا يريدون ان يروا سوى أنفسهم او حزبهم او دينهم او عشيرتهم او اسرتهم او جماعتهم في الحياة العامة وفي دوائر صنع القرار.

نحن نؤمن بأن التدوال لا يعني خروج الاخر ودخولنا .. بل يعني ايضا خروجنا ودخول الاخرين .. قضيتنا ليست الثأر او الانتقام قضيتنا هي الوطن .. وكل ما يخدم الوطن حتى لو جاء من فريق اخر أؤيده و أدافع عنه حتى ولو كنت مختلفاً مع ذاك الفريق بألف قضية، ليس من الحكمة ان نصدر الاحكام على الامور حسب مصدرها .. ، وليس من الحكمة ان نفرح لنقد او هجوم على خصومنا السياسيين ولو جاء من اعدائنا واعداء الوطن .. لاننا لا شك اننا نمتلك القدرة للتفريق بين غايات واهداف كل فريق ..

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

نعلم بأنه بيننا ( البعض ) من هم اعداء للوطن .. لا شك في ذلك ، ولكن الغالبية العظمى هي لهذا الوطن ومعه ، علينا ان نأخذ دورنا ونعمل لمستقبل افضل لأولادنا .. ويجب ان نتفق انه ، من المؤكد ،إنه لا خير في اعدائنا .. وهذه ليست دعوة للجمود  ، ولكنها دعوة لكي نحدد بدقة اتجاه حركتنا ونهاية الطريق الذي نريد الوصول اليه ، و الوسيلة التي ستنقلنا الى هناك .. و نفضل الف مرة ان نمشي الطريق مهما كان وعرا زحفا ونسقيه بالدم والالم على ان نمتطي دبابة للعدو يرفع علمه فوقها ونطأطئ روؤسنا تحته ..

نحن في الشبكة السورية الوطنية :

نقول لكم تعالوا ننسى الماضي ، رغم معرفتنا كم هو صعب ابتلاع الالم ، والقفز فوق الجراح ، و قتل الحقد ، ونسيان القهر وغفران المهانة ، ولكني اخشى انه لا يوجد امامنا سوى ان ندفع الثمن ، وننسى الماضي ، ونركز على الهدف ، نركز على ما نريد ونحلم به ، يجب ان نمتلك حلماً نسعى اليه .. يجب ان يكون لدينا ” الحلم السوري ” الذي يضمن المستقبل لاطفالنا ، مستقبل خال من الحقد والدم و الاقصاء والكراهية .. مستقبل زاهر نركز اليوم ونتفق كيف يمكننا ان نأخذ خطوات متسارعة باتجاهه ..

دعونا نعمل للوطن ونتجاوز التقليد السوري بان ” نشتغل ” بعضنا ببعض ، وهذه ليست دعوة للاتفاق على كل شيء والعيش في اطار الصورة الواحدة .. ولكن على العكس تماما هي دعوة للاختلاف الذي لا يتم الا بقبول الاخر ، ومهما تعددت آراؤنا واختلفت وجهات النظر وتوزعت الرؤى .. يجب ان يكون كل هذا التنوع في اطار الوطن الذي لن نسمح لأحد ان يختلف معنا عليه ..

قد يقول البعض ان هذا تنظير افلاطوني ، و نحن نعترف بانه كذلك .. ولكنها الصورة التي يجب ان نسعى اليها ونعمل لنجعل واقعنا قريبا منها قدر الامكان .. ولان الواقع مرتبط بالحلم ، يجب ان نحلم اولا ، لنخلق واقعنا كما نريد نحن تاليا ..

هذا مااردناه مكان إفتراضي يتسع لكل السوريون …. وهانحن هنا في الشبكة الوطنية السورية – حققنا هذا الحلم وحولناه إلى واقع وحقيقة لاخيال .

عاشت سوريا حرة مستقلة شامخة عصية على الأعداء

عاش شعب سوريا حرا ..موحدا.. مستقلا .. شامخا

إدارة الشبكة الوطنية السورية

info@sn-network.com

.

.

.